"وزارة الداخلية": كلفة الحصول على جواز سفر سوري في يوم واحد بـ 100 ألف

تاريخ النشر: 24.11.2021 | 17:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن وزير الداخلية في حكومة النظام محمد الرحمون عن إمكانية الحصول على جواز السفر السوري في يوم واحد مقابل 100 ألف ليرة سورية.

وقالت الوزارة في تعميم نشرته عبر صفحتها في فيس بوك إنه يمكن الحصول على جواز سفر فوري بغض النظر عن حجز الدور على المنصة الإلكترونية الخاصة بجوازات السفر مقابل مبلغ مالي قدره 100 ألف ليرة سورية".

وأضافت أنه "يسلم الجواز لصاحب العلاقة باليوم نفسه، وذلك حرصاً على تلبية رغبة المواطنين في الحصول الفوري على خدمة جواز السفر".

وقبل أسبوع أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام عن إطلاق نافذة "الدور الإلكتروني" من أجل التسجيل على موعد للحصول على جواز سفر سوري في محافظتي دمشق وريفها. مشيرةً إلى أنها "ستعمم هذه الخدمة تباعاً على بقية فروع الهجرة والجوازات في المحافظات الأخرى".

260618948_1511545972563255_3723219975067017530_n.jpg

سعر جواز السفر السوري

وكان سعر جواز السفر "المستعجل" داخل سوريا يبلغ 31 ألف ليرة سورية ومن المفترض أن يصدر خلال 24 ساعة بينما قد تصل مدة الحصول عليه إلى أسبوع. في حين بلغ سعر جواز السفر "البطيء" 13 ألف ليرة ويصدر خلال 7 أيام كحد أدنى، في حين قد تطول الفترة إلى قرابة الشهر، وربما أكثر في بعض الحالات.

أما الرسم القنصلي للحصول على جواز "مستعجل" خارج البلاد فهو 800 دولار، والبطيء" 300 دولار.

ووصل سعر الجواز حالياً إلى نحو مليون ليرة سورية داخل سوريا "للمستعجل"، ويحتاج الشخص الذي يريد الحصول عليه  للجوء إلى المحسوبيات.

جواز السفر في سوريا

وكان إصدار جوازات السفر توقف في الأشهر الماضية، وقالت مصادر خاصة في وزارة الداخلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن المشكلة الحالية هي المشكلة القديمة المتجددة التي تعاني منها الوزارة مراراً، وهي الحصول على الأحبار والأوراق المستوردة من الخارج. واستأنفت الوزارة لاحقاً إصدار الجوازات منذ منتصف تشرين الأول الفائت.

واحتل جواز السفر السوري المرتبة الثالثة في قائمة أسوأ جوازات السفر في العالم بحسب ترتيب موقع The Henley Passport Index.

دراسة: الإصابة السابقة بكورونا قد لا تحمي من متحور أوميكرون
الصحة العالمية تحذّر: أوميكرون أسرع انتشاراً من جميع سلالات كورونا السابقة
توقعات باجتياح متحور "أوميكرون" العالم خلال 6 أشهر
"فورين بوليسي": بشار الأسد سمح بعودة عمه رفعت إلى سوريا استرضاء للعلويين
فيصل المقداد: لولا علاقتنا مع إيران لكانت الأوضاع ملتهبة في الوطن العربي
بين عالَمين