"وحدات حماية المرأة" تختطف فتاة في ريف الرقة بحجة التجنيد

تاريخ النشر: 16.08.2020 | 09:34 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

اختطفت "وحدات حماية المرأة" التابعة لـ"وحدات حماية الشعب"، فتاة قاصرا من ريف الرقة، بحجة التجنيد الإجباري.

وقالت صفحة "الرقة تذبح بصمت"، أمس، إن "وحدات حماية المرأة" خطفت الطفلة شادن الدرويش البالغة من العمر 15 عاماً من أمام منزل ذويها في قرية حمرة جماسة شرقي مدينة الرقة.

117986433_3533340183343874_6042218060901450493_n.jpg

وتُتهم "وحدات حماية الشعب" العمود الفقري لـ قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بتجنيد القاصرين في صفوفها عبر خطفهم.

وكان  تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش حمل عنوان "قوات كردية تنتهك حظر تجنيد الأطفال" صدر في تموز 2015،  أكد قيام "قسد" بتجنيد القاصرين.

ونهاية تموز الفائت، شهدت مدينة الرقة، توتراً بين أبناء عشيرة الفدعان وقسد، تبعه عقد اجتماع بين الطرفين بحضور قيادات من الأخيرة.

وأوضحت مصادر محلية، حينها، لموقع تلفزيون سوريا، أن الاجتماع عقد لبحث حادثة اختطاف طفلة من العشيرة من قبل "وحدات حماية المرأة" التابعة لـ"وحدات حماية الشعب" التي تعتبر العمود الفقري لـ"قسد".

وفي نيسان الماضي، أعلنت "قسد" إيقاف حملات التجنيد الإجباري في المناطق الخاضعة لسيطرتها في شمال شرقي سوريا، بحسب بيان صادر عنها، ويأتي ذلك في ظل إجراءات الوقاية من فيروس "كورونا".

إلا أنها عادت خلال شهر حزيران الفائت وتموز الحالي، لشن حملات تجنيد في مناطقها وفق ما رصده موقع تلفزيون سوريا.