وجبات إفطار تؤدي لـ تسمم عشرات النازحين في إدلب (صور)

تاريخ النشر: 20.05.2018 | 15:05 دمشق

تلفزيون سوريا

تعرّض عشرات المدنيين النازحين في مخيم "حفصة" على أطراف بلدة معصران التابعة لـ مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، لـ حالات تسمّم، اليوم الأحد، على خلفية تناولهم وجبات إفطار "فاسدة"، أمس السبت.

وذكر الدفاع المدني على صفحته في "فيس بوك"، أن فرقه نقلت عشرات المصابين - لم تعرف حصيلتهم - معظمهم نساء وأطفال في مخيم "حفصة"، إلى المشافي الطبية لـ تلقي العلاج، عقب تعرّضهم لـ "تسمّم غذائي".

وقال ناشطون محلّيون في إدلب لـ موقع تلفزيون سوريا إن عدد حالات التسمّم التي وصلت إلى النقاط الطبية بلغت نحو 120 حالة، وذلك عقب تناولهم وجبات إفطار وزّعتها سيارة "مجهولة" على النازحين في المخيم (غالبيتهم نازحون من قرى جناة الصوارنة وربدة وقصر شاوي شرق حماة).

وحسب تصريحات مِن مشفى "الغدفة" في إدلب لـ "وكالة سمارت للأنباء"، فإن أعراض التسمّم ظهرت على شكل إسهال وإقياء وألم في البطن، وأن بعض الأطفال أصيبوا بـ"صدمة دورانية" نتيجة الإسهال الشديد، مشيراً إلى تحويل عدد من المصابين إلى مشافٍ أخرى، بسبب عدم قدرة المشفى على استيعاب جميع المصابين.

كذلك، قالت مصادر طبية في إدلب - حسب الناشطين - إن التسمّم ناتج عن سوء تخزين الطعام مع ارتفاع درجات الحرارة، مستبعدين أن تكون الحادثة "مفتعلة"، مضيفةً أن من بين الحالات التي تعرضت للتسمم نحو 80 طفلاً و20 امرأة، وجميع الحالات بصحة جيدة ولا خطورة على حياتهم.

يشار إلى أن النازحين في معظم المخيمات بريفي حلب وإدلب، يشتكون من سوء الأوضاع الإنسانية خاصةً في فصل الشتاء، إذ تسفر الأمطار والرياح عن غرق عشرات الخيام واقتلاع البعض منها، في ظل عدم توافر استجابة "سريعة" مِن المنظمات الإغاثية والإنسانية.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا