وثائقي روسي يظهر الجاسوس الإسرائيلي "كوهين" يتجول في دمشق

تاريخ النشر: 19.02.2021 | 18:07 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

عرضت قناة "روسيا اليوم" باللغة الإنكليزية، فيلما وثائقيا بعنوان"سقوط جاسوس"، وهو يكشف تفاصيل عن الجاسوس الإسرائيلي في سوريا إيلي كوهين، والذي كان معروفا باسم "كامل أمين ثابت".

ويظهر "كوهين" في إحدى اللقطات وهو يسير في شارع بالعاصمة السورية دمشق، وقالت القناة الروسية: إن "الفيلم عثر عليه في متجر لبيع التحف في بطرسبورغ، وهو يسلط الضوء على حروب التجسس المنسية في سوريا في الستينيات، حيث كانت تنشط المخابرات الغربية والسوفييتية في البلاد".

 

 

 

وكان إيلي كوهين الجاسوس الإسرائيلي الأكثر مطاردة في ذلك الوقت. ويعتقد أنه كان مسؤولا عن مهام كان يمكن أن تحدد مصير المنطقة بأكملها.

اقرأ أيضا: جاسوس إسرائيلي في دمشق ونازيون.. كيف خدموا نظام الأسد؟

وتشير تقارير صحفية إلى أن كوهين جاء إلى سوريا بمهمة محددة وهي القبض على ألويس برونر أو قتله، وهو ضابط نازي ألماني كان يعيش في دمشق، وحين عثر  كوهين على خيوط تقوده إلى برونر كان الموساد قد غيّر رأيه، لأن كوهين أصبح على علاقات واسعة داخل الجيش السوري.

 

 

اقرأ أيضا: نظام الأسد يفاوض إسرائيل للإفراج عن جاسوسين عملا لـ صالح إيران

يذكر أن إيلي كوهين يهودي من أصل سوري، من مواليد مدينة الإسكندرية في مصر 1924، جنده الموساد وأرسله عام 1961 من الأرجنتين إلى سوريا على أنه رجل أعمال باسم "كامل أمين ثابت"، وأعدم في 18 من أيار 1985  في ساحة المرجة بدمشق. 

اقرأ أيضا: إيلي كوهين.. من رصد النازيين في دمشق إلى اختراق نظام الأسد

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"