والي إسطنبول يحدّد فئات مِن السوريين لا يشملها الترحيل

والي إسطنبول يحدّد فئات مِن السوريين لا يشملها الترحيل

والي مدينة إسطنبول خلال اللقاء مع إعلاميين سوريين وعرب

تاريخ النشر: 27.08.2019 | 17:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:46 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أكد والي مدينة إسطنبول خلال اللقاء الذي عقد اليوم، في مدينة إسطنبول بدعوة من مديرية أمن إسطنبول عن طريق بيت الإعلاميين العرب، على أنه لا يوجد تغيير في السياسة التركية المتبعة تجاه السوريين، وسيتم تطبيق جميع الاستثناءات المتعلقة بالسوريين المقيمين في مدينة إسطنبول ممن يحملون بطاقة الحماية المؤقتة التي تتبع لولايات أخرى.

وبعد اللقاء أصدرت ولاية إسطنبول بياناً رسمياً مددت من خلاله المهلة الممنوحة للسوريين المخالفين لمغادرة إسطنبول حتى 30 تشرين الأول المقبل، كما تم استثناء بعض السوريين المخالفين في المدينة وسمحت لهم باستصدار بطاقة حماية مؤقتة من مدينة إسطنبول.

وشمل الاستثناء طلبة المدارس المسجلين في إسطنبول حتى العام الدراسي الماضي وأفراد عائلاتهم، وطلبة الجامعات، وأفراد العوائل المسجلين في ولاية أخرى وعائلاتهم تحمل كيملك إسطنبول، بالإضافة للأطفال الأيتام ممن فقدوا أحد أبويهم، أو الأيتام الخاضعين لرعاية أقاربهم، والمستثمرين وأفراد عائلاتهم، بشرط أن يثبتوا رسمياً فعالية أنشطتهم في الأشهر الـ 3 التي تسبق تقديمهم الطلب.

وأشار البيان إلى أن تركيا ضبطت 16 ألفاً و423 مهاجراً غير شرعي في إسطنبول، في حين تم نقل 4 آلاف و500 سوري غير مسجل إلى مراكز الحماية المؤقتة من قبل وزارة الداخلية خلال الفترة بين 12 تموز و25 آب.

وأشار البيان إلى أن اللجان المشكلة من ممثلي مديرية الضمان الاجتماعي تواصل محاربة العمالة غير المسجلة، وتم تمديد المهلة الممنوحة لأرباب العمل حتى 30 تشرين الأول القادم، حيث قامت اللجان بزيارة 24 ألفاً و344 مكان عمل حتى الآن.

أما ما يتعلق بلافتات المحال التجارية والمطاعم المخالفة، فقد قدمت اللجان التوجيهات والمعلومات اللازمة لـ 12 ألف و224 محلاً حتى الآن، في حين تم استبدال 437 لافتة مخالفة ويجري العمل على تغيير 1681 لافتة أخرى.

بدوره شدد مدير الأمن في مدينة إسطنبول خلال اللقاء على الواقع الأمني للمدينة وأكد أن المدينة تتمتع بمعايير أمان عالية، ونسبة جريمة منخفضة مقارنة بالمدن الكبرى، كما تحدث عن جرائم السوريين التي اعتبرها منخفضة جداً بالنسبة لعددهم.

وتطرق مدير الأمن إلى الحديث عن طموحات المسؤولين في أن يصل عدد السياح في مدينة إسطنبول خلال العام الجاري إلى 15 مليون سائح، وأشار إلى الخدمات الجديدة وخاصة فيما يتعلق بالمواصلات من خلال تعزيزها بخطوط الميترو التي سيتم افتتاحها خلال هذا العام، أو التي ما زالت قيد الإنشاء.

وفي نهاية اللقاء قال الوالي بأنه سيلتقي في العاشر من الشهر المقبل مع أعضاء غرفة تجارة إسطنبول من أجل شرح آلية تقديم التسهيلات فيما يخص منح إذن العمل للسوريين.

وأكد على ضرورة أن يكون لدى جميع السوريين العاملين إذن عمل، ويجب ألا يعمل السوري من دون إذن عمل، وهذا من مصلحة السوريين والدولة التركية.

كلمات مفتاحية
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار