واشنطن تفرض عقوبات على ميليشيات إيرانية تقاتل في سوريا

تاريخ النشر: 25.01.2019 | 11:35 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استهدفت الولايات المتحدة ميليشيات "زينبيون" و"فاطميون" التي تقاتل في سوريا، فضلاً عن شركة طيران وشركة شحن تساعد في نقل أسلحة.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين الخميس، إن "النظام الإيراني المتوحش يستغل مجتمعات اللاجئين في إيران ويحرمهم من الحصول على خدمات أساسية مثل التعليم ويستخدمهم دروعا بشرية في الصراع السوري".

وأضاف منوتشين "استهداف الخزانة لفصائل تدعمها إيران وغيرهم من الوكلاء جزء من حملتنا المستمرة للضغط من أجل إغلاق الشبكات غير القانونية التي يستخدمها النظام لتصدير الإرهاب والاضطرابات إلى كل أنحاء العالم".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إنها فرضت عقوبات على مليشيات إيرانية هي لواء فاطميون ولواء زينبيون، وشركة فلايت ترافل ومقرها أرمينيا وشركة قشم إير فارس للطيران ومقرها إيران.

وأوضح البيان أن استهداف الشركتين كان لارتباطهما بخطوط "ماهان" الجوية الإيرانية، التي فرضت واشنطن عقوبات عليها عام 2011، كما استهدفتها ألمانيا بعقوبات قبل أسبوع.

وشكلت إيران ميليشيات "فاطميون" و"زينبيون" من شيعة أفغان وباكستانيين لجؤوا إليها بسبب الحرب في بلادهم، وأرسلتهم بعد ذلك للقتال إلى جانب قوات النظام لقمع الثورة السورية عام 2011.

ونشرت الوزارة صورًا ومعلومات تثبت تورط شركتي "ماهان" و"فارس إير قشم" في دعم مليشيات إيرانية، إضافة إلى أدلة تثبت مواصلة "فلايت ترافل إل إل سي" في تقديم خدمات لطهران تنتهك عقوبات سابقة.

 

وتدعم إيران مليشيات في سوريا واليمن والعراق ولبنان، بمليارات الدولارات، فبحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن متوسط إنفاق إيران في سوريا يعادل 6 مليارات دولار سنويا، أي أنها دفعت خلال سبع سنوات ما يقارب 42 مليار دولار، لدعم بشار الأسد.

ومطلع العام الماضي قالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي إن إيران تملك 3000 عنصر من الحرس الثوري الايراني ينتشرون في سوريا، و82 ألف مسلح من ميليشيات أجنبية وسورية، تقودهم إيران.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية