واشنطن تفرض عقوبات على شخصيات مقربة من "خامنئي"

تاريخ النشر: 04.11.2019 | 22:39 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الخزانة الأميركية، الإثنين، فرض عقوبات على 9 شخصيات وكيان مرتبطينَ بإيران، حسب بيان نشرته على موقعها الإلكتروني.

وأوضحت الوزارة في البيان أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، وذلك في الذكرى الأربعين لاحتلال السفارة الأميركية في طهران واحتجاز أكثر من 50 أميركياً رهائن.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين "اليوم تستهدف وزارة الخزانة المسؤولين غير المنتخبين المحيطين بالزعيم الأعلى الإيراني آية الله خامنئي والذين ينفذون سياساته المزعزعة للاستقرار".

وأضاف "هؤلاء الأشخاص مرتبطون بأنشطة النظام الخبيثة واسعة النطاق، ومنها تفجيرات ثكنات مشاة البحرية الأميركية في بيروت عام 1983 ومقر الرابطة الأرجنتينية الإسرائيلية المشتركة في عام 1994 فضلاً عن تعذيب وقتل وقمع المدنيين".

ومن بين المستهدفين بالعقوبات محمد محمدي كلبايكاني مدير مكتب خامنئي ووحيد حقانيان الذي قالت وزارة الخزانة الأميركية "إنه يشار إليه على أنه اليد اليمنى للزعيم الأعلى".

وأضافت الوزارة أن العقوبات استهدفت كذلك إبراهيم رئيسي الذي عينه خامنئي في آذار رئيساً للسلطة القضائية ومجتبى خامنئي الابن الثاني لخامنئي.

وذكر البيان أنه تم إدارج نجل خامنئي على قائمة العقوبات كونه "يمثل المرشد الأعلى بصفة رسمية رغم عدم اختياره أو تعيينه لمنصب حكومي على الإطلاق".

وقبل يومين أفاد تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأميركية بأن "إيران ما زالت أسوأ دولة راعية للإرهاب في العالم"، مشيرا إلى أن طهران أنفقت مليار دولار لدعم الجماعات "الإرهابية".

 
 
كلمات مفتاحية