واشنطن تعلق التزامها بالمعاهدة النووية مع موسكو

تاريخ النشر: 01.02.2019 | 23:02 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أنها ستعلق العمل بمعاهدة القوى النووية المتوسطة المبرمة مع روسيا، وستنسحب منها بشكل كامل خلال ستة أشهر.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الجمعة"سنخطر روسيا وأطراف المعاهدة الأخرى رسميا بأن الولايات المتحدة ستنسحب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، على أن يسري ذلك في غضون ستة أشهر".

وتحظر المعاهدة المبرمة عام 1987 على البلدين نشر صواريخ متوسطة المدى في الأراضي الأوروبية، ويرى خبراء أن انهيار المعاهدة قد يؤدي إلى تقويض اتفاقيات أخرى تهدف للحد من انتشار السلاح النووي.

وأضاف بومبيو للصحفيين متهما روسيا بعد الالتزام بالاتفاقية"ترفض روسيا اتخاذ أي خطوات للعودة إلى الالتزام بشكل حقيقي ويمكن التأكد منه".

وتابع "ستنقضي المعاهدة، إذا لم تعد روسيا إلى الالتزام التام بها وبشكل يمكن التحقق منه في غضون فترة الستة أشهر، من خلال تدمير الصواريخ التي تنتهك المعاهدة ومنصات الإطلاق والعتاد المرتبط بها وبشكل يمكن التحقق منه".

وفي رد على القرار الأميركي قالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية، إن بلادها مستعدة لمواصلة الحوار حول المعاهدة، مشيرة إلى أن موسكو تحتفظ بحق الرد على قرار واشنطن بالانسحاب من المعاهدة.

وتلزم المعاهدة الأطراف بتدمير الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز التي يتم إطلاقها من البر والتي يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

القرار الأميركي أثار مخاوف الأوروبيين من أن يحول أوروبا مجددا إلى ساحة لحشد الصواريخ النووية المتوسطة المدى من جانب الولايات المتحدة وروسيا.

وقبل ساعات قليلة من إعلان واشنطن، أصدر حلف شمال الأطلسي بيانا قال إنه "يدعم تماما" إخطار الانسحاب الأميركي.

وينتهي أجل المعاهدة في 2021 ويمكن تمديدها خمس سنوات بموافقة الطرفين، وتحد هذه المعاهدة أيضا من عدد الصواريخ المنتشرة على البر أو في الغواصات، وكذلك عدد الطائرات القاذفة القادرة على إطلاق أسلحة نووية.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية