واشنطن تضاعف عدد دبلوماسييها في سوريا

تاريخ النشر: 03.10.2018 | 14:52 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

كشف وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن مضاعفة بلاده عدد دبلوماسييها في سوريا، ذلك مع اقتراب إنهاء سيطرة تنظيم الدولة على آخر معاقله شرق نهر الفرات.

وقال الوزير الأمريكي  أمس الثلاثاء، في تصريحات صحفية إن "الدبلوماسيين الأمريكيين هناك على الأرض وزاد عددهم إلى المثلين (...) مع تراجع العمليات العسكرية سترون أن الجهود الدبلوماسية الآن تترسخ".

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي (لم تكشف عن اسمه)، قوله: إن وزير الدفاع كان يشير إلى موظفين بوزارة الخارجية منهم دبلوماسيون وأفراد يعملون في مجال المساعدات الإنسانية، وأضاف إن زيادة العدد كانت مؤخراً.

وتأتي تصريحات الوزير الأميركي في وقت تشن فيه قوات سوريا الديمقراطية (قسد) هجوماً على آخر معاقل تنظيم الدولة شرق نهر الفرات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وتحتفظ واشنطن بوجود عسكري في مناطق سيطرة "قسد" شرق الفرات يضم قواعد عسكرية، ونحو 2000 جندي بحسب ما اعترفت به وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون).

وكان ترمب قد أعلن في وقت سابق عن رغبته بسحب القوات الأميركية من سوريا بوقت "قريب جداً"، لكنه عدّل موقفه لاحقاً من خلال التعبير عن رغبته "بترك بصمة قوية ودائمة" في سوريا على حد وصفه.

وفي آب الماضي قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس: إن تواجد القوات الأمريكية في سوريا يقوم على ثلاثة ركائز أساسية، وهي تدمير تنظيم "الدولة"، وتدريب قوات محلية، بالإضافة لدعم مسار جنيف من أجل إنهاء الحرب.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا