واشنطن تصنف قيادات من حزب الله وحماس على قائمة الإرهاب

واشنطن تصنف قيادات من حزب الله وحماس على قائمة الإرهاب

الصورة
آليات عسكرية لميليشيا حزب الله في سوريا(إنترنت)
14 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا-وكالات

صنفت وزارة الخارجية الأميركية قيادات من حركة حماس الفلسطينية وميليشيا حزب الله اللبناني المدعوم من إيران على قائمة الإرهاب، ورصدت مكافآت مالية للقبض عليهم.

وقالت الخارجية في بيان أمس "تصنيف اليوم يسعى لحرمان نصر الله وكتائب المجاهدين من الموارد لتخطيط الهجمات الإرهابية وتنفيذها"، مشيرة إلى أن إيران توفر السلاح والتدريب والتمويل لكل من حماس وحزب الله.

ومن بين قيادات ميليشيا حزب الله المدرجة على القائمة جواد نصر الله نجل الأمين العام للحزب، المتهم بتنفيذ هجمات ضد إسرائيل والغرب، وصنفته الوزارة "إرهابيا عالميا" ووصفته بأنه "زعيم صاعد لحزب الله".

الخارجية الأميركية رصدت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن مكان القيادي في حركة حماس صالح العاروري والقياديين بحزب الله خليل يوسف محمود حرب وهيثم علي طبطبائي.

وشملت القائمة أيضا أشخاصا من الجنسية العراقية واللبنانية ينسقون أنشطة حزب الله في العراق، وهم شبل محسن عبيد الزيدي ويوسف هاشم وعدنان حسين كوثراني ومحمد عبد الهادي فرحات،

بيان وزارة الخارجية الأميركية أوضح أن الأربعة "يقودون وينسقون أنشطة حزب الله على مستوى العمليات والمعلومات والتمويل في العراق".

واتهمت الوزارة الزيدي بتهريب النفط من إيران إلى سوريا وبجمع تبرعات لحزب الله وإرسال مقاتلين إلى سوريا لصالح الحرس الثوري الإيراني.

ويشارك "حزب الله" القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا بشكل علني منذ عام 2013، ارتكب خلالها مع قوات النظام عددا من المجازر أشهرها في القصير بريف حمص الغربي ومنطقة الحولة بالريف الشرقي. 

وأقرت واشنطن في نهاية تشرين الأول الماضي تشريعا مناهضا لحزب الله يهدف إلى قطع مصادر تمويله في جميع أنحاء العالم، وأقرت تعديلات على قانون منع التمويل الدولي لحزب الله الذي صدر في عام 2015. 

يذكر أن الخارجية الأميريكة كشفت في تقرير لها الشهر الماضي، عن أن إيران أنفقت منذ عام 2012 أكثر من 16 مليار دولار لدعم نظام الأسد وحلفائها الآخرين في سوريا و لبنان والعراق و اليمن .

 

شارك برأيك