واشنطن تدعو حكومة لبنان لضمان عدم استغلال حزب الله للمال العام

تاريخ النشر: 02.02.2019 | 15:30 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعت الولايات المتحدة الأميركية الحكومة الجديدة للبنان التي تم الإعلان عن تشكيلها يوم الخميس الماضي، للتأكد من أن حزب الله الذي حصل على 3 وزارات لن يستخدم أموال الحكومة لصالحه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية روبرت بالادينو "نشعر بالقلق حيال أن حزب الله، الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة أجنبية إرهابية، سيواصل شغل حقائب وزارية، وسُمح له بتسمية وزير الصحة".

وأضاف "ندعو الحكومة الجديدة إلى ضمان عدم استخدام موارد وخدمات هذه الوزارات لتقديم الدعم لحزب الله".

وتكرّس التشكيلة الوزارية للحكومة الجديدة التي أبصرت النور بعد 9 أشهر من التجاذبات والتهم المتبادلة بين الأطياف السياسية اللبنانية، نفوذ حزب الله الذي حصل على أكبر عدد من الحقائب في تاريخه، وذلك إلى جانب ميشيل عون رئيس الجمهورية وزعيم التيار الوطني الحر.

وتشمل حصة عون مع تياره 11 وزيراً، بينهم وزير سني معارض للحريري، في حين حصل حليفه حزب الله على ثلاث وزارات (الصحة والشباب والرياضة وشؤون مجلس النواب)، وبذلك خرج حزب الله وحلفاؤه بأكثر من نصف الحقائب الوزارية الثلاثين، الأمر الذي سيمكّنهم من تعطيل أي قرار لا يحظى بموافقتهم.

والحقيبة الوزارية الأكثر أهمية تحت سيطرة حزب الله هي وزارة الصحة، إذ إن هذه المرة الأولى التي يسيطر فيها الحزب على وزارة تملك ميزانية ضخمة، ما يصعّب من مهمة الجهات المانحة للبنان من تجنّب حزب الله الذي يخضع للعديد من العقوبات الأميركية.

ويقوم النظام السياسي في لبنان على أساس تقاسم الحصص والمناصب بين الطوائف والأحزاب، ولا يمكن تشكيل الحكومة من دون توافق القوى الكبرى.

وتعهّد مؤتمر "سيدر-1" الذي عُقد في باريس في نيسان من العام الماضي، بمنح لبنان قروض منخفضة الفائدة بقيمة 10.2 مليار دولار، لتجنب الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تعاني منها البلاد، وتدارك الوضع المأساوي للاجئين السوريين البالغ عددهم 1.5 مليون شخص.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية