واشنطن: الهجوم الكيميائي على حلب مفبرك

تاريخ النشر: 08.12.2018 | 09:12 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت الخارجية الأميركية إن روسيا والنظام فبركا الهجوم الكيميائي على مدينة حلب في الشهر الماضي، وإنهم استخدموا الغاز المسيل للدموع ضد المدنيين.

جاء ذلك في بيان صدر عن نائب المتحدث باسم الوزارة، روبرت بالادينو، أمس الجمعة، قال فيه، إن واشنطن ترفض بشدة رواية روسيا والنظام؛  ولديها معلومات موثوقة بشأن احتمال استخدام الغاز المسيل للدموع ضد مدنيين بحلب في ذلك اليوم، من قبل النظام.

وأضاف البيان "نحذر روسيا والنظام من العبث بموقع الهجوم المشتبه به ونحثهما على تأمين سلامة المفتشين المحايدين والمستقلين حتى يتسنى محاسبة المسؤولين".

كما عبر بالادينو عن قلق بلاده إزاء سيطرة قوات النظام على موقع الهجوم المزعوم، "ما يسمح لهم بتزييف عينات وتلويث الموقع قبل إجراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تحقيقاتها فيه". وأشار إلى أن روسيا والنظام "يستغلان الهجوم كفرصة لتقويض الثقة بوقف إطلاق النار في إدلب".

وتعتزم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التحقيق في مزاعم نظام الأسد حول هجوم بالغازات "السّامة" استهدف أحياء بمدينة حلب قبل أيام، وأسفر عن حالات "اختناق"، حسب ادّعاء "النظام" الذي اتهم الفصائل العسكرية (المعارضة) بأنها نفّذت الهجوم.

وخلال السنوات الماضية لم يتوقف النظام عن استخدام السلاح الكيميائي لمواجهة المعارضة، إذ سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير صدر مؤخرا أن نظام الأسد نفّذ 183 هجوماً بالأسلحة الكيميائية بعد المجزرة التي ارتكبتها قواته في الغوطة الشرقية عام 2013.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية