واشنطن: النظام استخدام كلاً من السارين والكلور في هجوم دوما

تاريخ النشر: 15.04.2018 | 13:13 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية للصحفيين إن العملية العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا خلال الليل استهدفت مواقع كانت تحوي مواد يمكن استخدامها لإنتاج أسلحة كيماوية مثل غاز السارين.

وأفاد المسؤول لوكالة رويترز أمس السبت بأنه كانت هناك "معلومات" تثبت استخدام كل من السارين والكلور في الهجوم الذي شنته قوات النظام على دوما، مما دفع الولايات المتحدة لشن الضربات. وأضاف "استنتجنا أن كلا من السارين والكلور استخدم في الهجوم".

وتابع قائلاً "على الرغم من أن المعلومات المتوافرة عن استخدام الكلور أكبر بكثير فإن لدينا معلومات كثيرة تشير أيضا إلى استخدام السارين".

وتعرّضت، فجر يوم السبت، مواقع عسكرية تابعة لقوات نظام الأسد في العاصمة دمشق ومدينة حمص، لضربات صاروخية عدّة شنّتها طائرات وبوارج حربية أمريكية وفرنسية وبريطانية.

واستهدفت الضربات، كلا من "مركز البحوث العلمية في منطقتي برزة، وجمرايا، إضافة إلى مطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري، ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي، والكسوة، واللواء 105 (حرس جمهوري)، في ريف دمشق.

وتأتي هذه التطورات بعد تهديد أمريكا وحلفائها بمعاقبة نظام الأسد على استخدام قواته السلاح الكيماوي في هجومها السبت الماضي على مدينة دوما والذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابات مئات آخرين.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا