هولندا تعتقل قيادياً في حركة أحرار الشام

تاريخ النشر: 26.10.2019 | 09:26 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال مكتب المدعي العام الهولندي يوم الجمعة إن الشرطة ألقت القبض هذا الأسبوع على سوري (29 عاما) كان قياديا سابقا في حركة أحرار الشام بتهمة ارتكاب "جرائم حرب".

وألقت الشرطة القبض على الرجل الذي لم تكشف عن اسمه يوم الثلاثاء في مركز لطالبي اللجوء في شمال البلاد. وهو متهم بجرائم حرب لظهوره في صورة مع جثة مقاتل وفي صورة أخرى يركل جثة يعتقد أنها لقوات النظام خلال القتال في مدينة حماة في عام 2015.

وتقدم المشتبه به إلى مركز طالبي اللجوء الهولندي في وقت سابق من الشهر الجاري لكنه مسجل من قبل لدى السلطات الألمانية كطالب لجوء لفترة مؤقتة في 2015. وبعد إلقاء القبض عليه يوم الثلاثاء أمر قاضٍ يوم الجمعة باستمرار حبسه لمدة أسبوعين.

ويقول المدعون الهولنديون أيضا إن المشتبه به ظهر في مقطع فيديو على يوتيوب وهو يردد هتافات احتفالاً بمقتل أعداء ويشير إليهم ككلاب".

وذكر شبكة NOS الهولندية أن محكمة روتردام وصفت الحركة في بأنها "إرهابية" في قضية ضد سوريين. بينما تصنفها وزارة الخارجية الهولندية بأنها معتدلة، وحافظت الحكومة على علاقة وثيقة مع الحركة.

وفي آب الماضي أبعدت هولندا سوريّاً كان يعمل في مخابرات النظام، لأنه يشكل تهديداً للنظام العام والأمن، واتهمته بارتكاب جرائم حرب.

وألقت الشرطة الألمانية في شباط الماضي القبض على عضوين سابقين في جهاز مخابرات النظام، واللذين انشقا عنه عام 2012 ولجأا إلى ألمانيا، وهما أنور ر. (56 عاما) وإياد أ. (42 عاما)، وتم الاعتقال بتهمة الاشتباه بضلوعهما بأعمال تعذيب ممنهجة بحق معتقلين معارضين للنظام.