هل يشكل تصريح بن سلمان تغيراً في الموقف السعودي تجاه الأسد؟

تاريخ النشر: 31.03.2018 | 14:22 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تركت التصريحات الصحفية التي أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حول مصير رأس النظام السوري "بشار الأسد" علامات استفهام في أوساط المعارضين السوريين حول الموقف الرسمي السعودي من بقاء الأسد في السلطة.

وتخشى أوساط المعارضة السورية من أن تكون تصريحات ولي العهد السعودي بوادر تغيير في الموقف الرسمي السعودي الذي يعتبر النظام السوري فاقداً للشرعية.

وقال ولي العهد السعودي في تصريحات مثيرة لصحيفة تايم الأمريكية أمس الجمعة بأن رأس النظام السوري "بشار الأسد" باقٍ في السلطة ومن غير المرجح أن يترك منصبه قريباً.

ودعا بن سلمان رأس النظام السوري بأن لا يكون دمية بيد الإيرانيين على حد تعبيره، وألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو  لهم.

وتطرق بن سلمان لما سمَّاه بـ "الهلال الشيعي" الذي تحاول إيران خلقه عبر الميليشيات وحلفائها لتوجد خط إمداد من لبنان إلى سوريا إلى العراق ثم طهران.

وطالب بن سلمان القوات الأمريكية الموجودة في سوريا بالحيلولة دون إتمام هذا الممر وقال "نؤمن بأن على القوات الأمريكية البقاء في سوريا على المدى المتوسط إن لم يكن على المدى الطويل".

وأضاف بن سلمان "إذا انسحبت القوات الأمريكية من شرق سوريا (حيث تحافظ أمريكا على قاعدة في منطقة دير الزور) سنفقد ذلك الحاجز، وهذا الممر سيخلق الكثير من الأمور في المنطقة".

ويوجد في سوريا نحو 2000 جندي أمريكي ينتشر معظمهم في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شرق سوريا، بالإضافة لقاعدة التنف على الحدود السورية العراقية.

لكنَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أول أمس الخميس بأن بلاده ستغادر سوريا قريباً جداً، وستترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام