هل عبثت روسيا بموقع الهجوم الكيماوي في دوما لإفساد الأدلة؟

تاريخ النشر: 16.04.2018 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

عبّر مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية كينيث وورد عن خشيته من أن روسيا ربما أفسدت موقع الهجوم الكيماوي الذي شنه النظام على مدينة دوما ودعا لمحاسبة دولية للمسؤولين عن استخدام هذه الأسلحة.

وقال وورد في التصريحات التي حصلت عليها وكالة رويترز خلال اجتماع مغلق في المنظمة" تأخر كثيرا هذا المجلس في إدانة نظام الأسد على ممارستها حكم الإرهاب الكيماوي والمطالبة بالمحاسبة الدولية للمسؤولين عن تلك الأفعال البشعة".

وأضاف "ما فهمناه هو أن الروس ربما زاروا موقع الهجوم. نخشى أن يكونوا قد عبثوا به بنية إحباط جهود بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة لإجراء تحقيق فعال".

من جهته قال مبعوث بريطانيا لدى المنظمة اليوم بأن المنظمة سجلت 390 ادعاء باستخدام مواد كيماوية محظورة في سوريا منذ عام 2014.

وأضاف المبعوث البريطاني "حان الوقت لكل الدول الأعضاء في هذا المجلس التنفيذي لاتخاذ موقف... فشل المنظمة في التصرف ومحاسبة الجناة يخاطر بمزيد من الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيماوية في سوريا وخارجها".

في السياق ذاته نقلت وكالة رويترز عن مصدر دبلوماسي قوله إن أدلة ربما جرت إزالتها بينما يتفاوض المفتشون مع النظام على دخول دوما.

ويزور مفتشون من المنظمة مواقع في دوما يوم الإثنين، إذ يهدفون إلى جمع عينات ومقابلة شهود وتوثيق أدلة للتوصل إلى ما إذا كانت ذخيرة سامة قد استخدمت.

وكان وفد بريطانيا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قال اليوم الإثنين نقلا عن المدير العام للمنظمة إن مفتشيها لم يسمح لهم بعد بدخول مواقع في دوما السورية.

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة