هل سينشئ التحالف مراكز رصد ومراقبة شرق الفرات بدعم عربي وخليجي؟

تاريخ النشر: 06.06.2018 | 00:49 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد مصدر مطلع في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بأن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ستنشئ مراكز رصد ومراقبة في مناطق شرق الفرات بدعم من دول عربية بعد انسحابها من سوريا.

ونقل موقع باسنيوز المقرب من حكومة إقليم شمال العراق عن المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية قوله "إن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على إنشاء (مراكز رصد ومراقبة) بدعم من دول عربية في مناطق شرق الفرات، بعد انسحابها من سوريا، للتخلص من إيران نهائياً".

وأوضح المصدر بأن واشنطن سوف تبني قواعد فيها مراكز رصد ومراقبة، وليست قواعد حربية، بدعم من دول خليجية وعربية، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

كما تحدث المصدر عن عزم التحالف الدولي تأسيس قوات نظامية بتمويل عربي وإدارة دولية لحماية حدود المناطق التي سيطرت عليها قوات سورية الديمقراطية بعد طرد تنظيم "الدولة".

كما نوه المصدر إلى سعي دولة خليجية لم يسمِّها لتأسيس قوة عربية من العشائر في مناطق شرق نهر الفرات في سوريا، حيث أكد تواصل مسؤولين سعوديين مع وجهاء بعض العشائر العربية قبل أيام لإنشاء قوة عسكرية بالتنسيق مع التحالف الدولي.

وأكد بأن حميدي الدهام الجربا شيخ عشائر شمر يريد أن يكون رئيساً لهذه القوات لكنَّ السعودية ترفض ذلك بسبب خلافها معه على حد قول المصدر.

وكانت وكالة الأناضول التركية قد أكدت قيام ثلاثة مستشارين عسكريين سعوديين بزيارة القاعدة الأمريكية في "خراب عشق" جنوب مدينة عين العرب (كوباني) قبل عشرة أيام، والتقوا مسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية.

وأفادت الوكالة بأن الهدف من اللقاء هو تأسيس وحدات عربية في المنطقة نواتها فصيل "الصناديد" أحد الفصائل المنضوية تحت لواء "قسد".

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا