هل سيكرر قاسم سليماني سيناريو انتخابات 2010 في العراق؟

تاريخ النشر: 15.05.2018 | 14:48 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت مصادر عراقية أن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني يزور بغداد اليوم بهدف تشكيل تحالف جديد لقطع الطريق على تحالف سائرون بقيادة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي أظهرت نتائج فرز 90 % من عدد الأصوات في الانتخابات العراقية تصدرَه لقوائم الفائزين في الانتخابات.

وبحسب مواقع إخبارية عراقية فإن سليماني سيسعى لتشكيل تحالف رباعي بزعامة نوري المالكي رئيس ائتلاف دولة القانون، بالإضافة إلى كل من هادي العامري وإياد علاوي وسليم الجبوري، وذلك في ظل الحديث عن بوادر دعم سعودي لتحالف سائرون، وسعيها لإنشاء تحالف يضم قوى سنية حصلت على عدد من المقاعد تؤهلها للدخول بتحالف مع كتلة سائرون التي يدعمها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

من جهته أفاد موقع قناة العربية بأن اجتماعاً سبق الانتخابات التشريعية بخمسة أيام بين نوري المالكي وهادي العامري وإياد علاوي وسليم الجبوري، وبحضور ممثل عن السفير الإيراني في بغداد، لتشكيل الكتلة الكبيرة وإعلان تشكيل حكومة الأغلبية السياسية.

وبحسب مراقبين فإنه من المتوقع تكرار سيناريو انتخابات 2010 عندما فاز إياد علاوي بأكبر عدد من المقاعد، لكنه مُنع من تولي منصب رئيس الوزراء وألقى باللوم على طهران في ذلك.

ويدعم هذا السيناريو تصريح علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الذي قال قبل الانتخابات العراقية بأن طهران لن تسمح لليبراليين والشيوعيين في الوصول إلى سدة الحكم في العراق، وذلك في إشارة منه لتحالف التيار الصدري مع الحزب الشيوعي العراقي وجماعات علمانية أخرى.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان