هل أفرج تنظيم الدولة عن سبعة جنود أميركيين في دير الزور؟

تاريخ النشر: 05.11.2018 | 22:11 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر محلية وصفتها بالموثوقة قولها بأن تنظيم "الدولة" أفرج عن سبعة جنود أميركيين بموجب صفقة تبادل مع قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب المصادر فإن تنظيم "الدولة" أسر في شهر أيلول الماضي سبعة جنود أميركيين خلال اشتباكات مع عناصر قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأكدت المصادر بأن تنظيم الدولة أسر قسماً من الجنود الأميركيين في هجمات على حقلي العمر والتنك النفطيين، فيما تم أسر البقية بهجوم في بلدة هجين.

ونوهت المصادر إلى أن مفاوضات جرت بين تنظيم "الدولة" وقوات سوريا الديمقراطية منذ 28 من أيلول الماضي من خلال وساطة عناصر محلية بهدف الإفراج عن الجنود الأميركيين.

وكانت مطالب تنظيم "الدولة" الانسحاب من "بئر أزرق" النفطي وعدد من الحقول الأخرى، بالإضافة للسماح بدخول أغذية ومستلزمات طبية إلى بلدة الشعفة، مقابل إطلاق سراح الجنود الأميركيين.

ووفق المصادر فإن قوات سوريا الديمقراطية انسحبت بالفعل من الحقول النفطية المعنية، واستلم الجنود الأميركيون المحتجزون لدى تنظيم "الدولة" بموجب الصفقة، لكن لم يتم إدخال الأغذية والمستلزمات الطبية للبلدة المذكورة.

ووجه مراسل الأناضول سؤالاً لمسؤول في التحالف الدولي حول حقيقة احتجاز جنود أميركيين لدة تنظيم "الدولة" لكن المسؤول رفض الإجابة عن السؤال، وأكد في الوقت ذاته على أن التحالف الدولي لم يبرم أي صفقة مع تنظيم "الدولة"، فيما لم يصدر حتى الآن أيُ تعليق رسمي من الولايات المتحدة حول هذه الادعاءات.

ويشهد ريف دير الزور الشرقي اشتباكات عنيفة في ظل محاولات قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي السيطرة على الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم "الدولة" بالقرب من الحدود السورية العراقية.