هجوم من قبل مجهولين على أحد مقار مجلس منبج العسكري

تاريخ النشر: 16.04.2018 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:10 دمشق

تلفزيون سوريا

شن مسلحون مجهولون ليلة أمس هجوما مسلحا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على أحد مواقع مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج شرق محافظة حلب.

وبحسب ناشطين فإن أربعة مسلحين هاجموا مقراً لمجلس منبج العسكري في إحدى المزارع على أطراف مدينة منبج من الجهة الغربية دون ورود أي معلومات عن الخسائر البشرية في الطرفين.

وقال الناشط الإعلامي نزار حميدي لموقع تلفزيون سوريا إن أكثر من سيارة إسعاف توجهت إلى مكان الحادثة، مما يرجح وقوع إصابات في صفوف مجلس منبج العسكري الذي لم يعلن حتى الآن عن إصابات في صفوفه خلال الهجوم.

وأضاف حميدي أن الهجوم يندرج ضمن سلسلة العمليات التي تنفذها خلايا نائمة من أبناء المدينة الذين يرفضون سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المدينة ويصفونها بأنها قوات احتلال.

من جانبهم أفاد الموقع الرسمي لمجلس منبج العسكري بأن مقاتليه أحبطوا الهجوم على إحدى مقارهم غرب المدينة وقاموا بقتل أحد المهاجمين بعد اشتباك لمدة قصيرة بينما لاذ الثلاثة الآخرون بالفرار، في حين يقوم مقاتلو مجلس منبج العسكري بتمشيط المنطقة.

وكانت مدينة منبج شهدت خلال الفترة الماضية عدة عمليات ضد مقاتلي مجلس منبج العسكري التابع لـ "قسد" وكان آخرها محاولة اغتيال شرقان درويش الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري، الذي تعرض لطلق ناري بواسطة قناصة مما أدى إلى تعرضه لإصابات بالغة.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل "وحدات حماية الشعب" عمودها الفقري تسيطر على مدينة منبج منذ شهر آب من عام 2016، وذلك بعد طرد مقاتلي تنظيم "الدولة" بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية