هجوم على نقطة لقوات نظام الأسد في ريف القنيطرة

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 13:58 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" في القنيطرة، أمس الأحد، في هجوم شنه مسلحون على نقطة عسكرية لقوات نظام الأسد.

وأفاد مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، أن نقطة لقوات نظام الأسد تضم عناصر من "الدفاع الوطني" في بلدة جباتا في ريف القنيطرة الأوسط، شهدت هجوماً مسلحاً.

ولم تتبن أي جهة حتى الساعة العملية، بما فيها تنظيم "الدولة" الذي بات يشن عمليات ضد عناصر نظام الأسد بشكل متكرر في الجنوب السوري.

ومطلع الشهر الحالي، اغتال مجهولون مساعداً أول في قوات نظام الأسد، في بلدة القصيبة جنوبي محافظة القنيطرة.

وقال مصدر محلي لـ تلفزيون سوريا، حينئذ، إن المساعد أول محمد أحمد الشمالي، من مرتبات "أمن الدولة"، قُتل على أيدي مجهولين أطلقوا النار عليه "بشكل مباشر" في أثناء مروره من أحد أحياء بلدة القصيبة.

اقرأ أيضاً: 40 شاباً في القنيطرة أمام خيارين: سجن أو تهجير

وسبق ذلك مقتل المقدم فداء محفوظ، قائد كتيبة 641 التابعة للفرقة الرابعة، إضافة إلى باسل محمد عبد العزيز القرفان، قائد مجموعة يتبع للفرقة ذاتها، إثر استهداف سيارة كانت تقلهم، مع 3 عناصر آخرين، من قبل مجهولين، عند الطريق الواصل بين بلدتي سحم الجولان وتسيل غربي درعا.

و"القرفان" كان مسؤولاً عن الحواجز المحيطة بالمنطقة، وسبق أن اعتقل عشرات الأشخاص بتهمة انتمائهم إلى تنظيم "الدولة".

اقرأ أيضاً: تفجير في ريف القنيطرة.. ما علاقة المخدّرات وميليشيا "حزب الله"؟

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية