"نقابة الأطباء" في دمشق تنعى 17 طبيباً قضوا بكورونا

تاريخ النشر: 07.08.2020 | 19:58 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

نعى فرع "نقابة الأطباء" في دمشق التابع للنظام، عدداً من الأطباء الذين قضوا إثر إصابتهم بفيروس "كورونا"، خلال الفترة الواقعة بين الـ 25 من تموز الماضي ولغاية  الـ 7 من الشهر الجاري.

وأعلنت "النقابة" أمس الخميس وفاة أربعة أطباء من الكادر الطبي في دمشق، وهم محمد فريز الإمام ومحمد خير حمود ورياض عجوز ونبيل محمود الصفدي.

 


وكشفت الثلاثاء الماضي عن وفاة 3 أطباء آخرين، مجيب ملحم  وسهيل جزارة ومحمود غبور.

و نشرت النقابة  في الـ  3  من الشهر الحالي أسماء الأطباء الذي قضوا جراء إصابتهم بفيروس كورونا والذي بلغ عددهم 7 أطباء، وهم الدكتور عزمي فريد أحد أعضاء جمعية دعم التصلب اللويحي في سوريا،  والطبيب محمود عمر سبسوب، اختصاصي في التوليد وأمراض النسـاء وعضو الهيئة التعليمية في كلية الطب البشري بجامعة دمشق والحائز على أول شهادة دكتوراه تعطى بتقدير ممتاز،  والطبيب قاسم محمد عمار وإبراهيم حبي، وهيام شهاب، وفارس العكل وإبراهيم الزعبي.

كما نعت النقابة في الـ 25 من تموز الماضي، وفاة ثلاثة أطباء، أروى بيسكي المشرفة في قسم التعويضات الثابتة في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق والطبيب خلدون الصيرفي في مشفى الهلال الأحمر بدمشق. والطبيب غسان تكلة في مشفى ابن النفيس بدمشق حيث كان يعمل، إثر إصابتهم بفيروس كورونا.

وبلغت حصيلة الأطباء الذين توفوا في محافظة دمشق خلال 17 يوماً بحسب "نقابة الأطباء" في دمشق 17 طبيباً.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا إلى 944، حيث وسجلت 52 حالة الأربعاء الماضي، وعن تسجيل حالتي وفاة بالفيروس ليرتفع العدد الكلي للوفيات إلى 48 وفاة، في حين أعلنت عن شفاء 13 حالة، ما يرفع عدد المتعافين إلى 296 حالة، بحسب بيانات الوزارة.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر