نساء وأطفال وعناصر من تنظيم الدولة في مقبرة جماعية بالرقة

تاريخ النشر: 23.06.2018 | 17:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:14 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

اكتشف فريق الاستجابة الأولية اليوم السبت، مقبرة جماعية في حديقة الحيوان جنوبي مدينة الرقة الواقعة في شمال شرق سوريا، دُفن فيها مالا يقل عن 300 جثة.

وتضم المقبرة جثثا لنساء وأطفال ورجال وعناصر من تنظيم الدولة، وتمكن الفريق خلال يومين من انتشال 30 جثة فقط بسبب نقص المعدات اللازمة لذلك.

ويعمل فريق الاستجابة على انتشال الجثث من المقابر الجماعية التي اكشتفت في حديقتي المرور والشهداء، وكشف الفريق في وقت سابق عن مقبرة في حديقة البانوراما التي تحوي قرابة 600 جثة.

ولم تشر المصادر إلى الجهة التي نفذت عمليات القتل وقامت بدفن الجثث في المقابر الجماعية في المدينة، التي كانت معقلا لتنظيم الدولة وتعرضت لغارات عنيفة من التحالف الدولي خلال دعمه لوحدات حماية الشعب قبل طرد التنظيم من المحافظة.

ويتم الكشف عن المقابر الجماعية في مدينة الرقة تباعا عقب سيطرة قسد، إذ عثر "مجلس الرقة المدني" في نيسان الماضي على مقبرة جماعية في وسط المدينة تضم مئات الجثث وتعود إلى فترة سيطرة التنظيم على الرقة.

وتبقى معظم الجثث مجهولة الهوية وتُدفن في مقبرة خاصة قرب المدينة، التي دمرت العمليات العسكرية ضد التنظيم "ثلثيها" بحسب تقارير لمنظمات دولية.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري على مدينة الرقة منذ شهر تشرين الأول الماضي بعد طرد تنظيم الدولة بدعم من قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا