نساء سوريات وتركيات يقطفن ثمار تعاونهن الزراعي في شانلي أورفة

نساء سوريات وتركيات يقطفن ثمار تعاونهن الزراعي في شانلي أورفة

20210623_2_48891998_66357543.jpg
الأناضول

تاريخ النشر: 23.06.2021 | 21:35 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

بتعاونية نسائية تحمل اسم "الإنتاج الزراعي والتشغيل" تمكنت نساء تركيات وسوريات، من زراعة الخضراوات في البيوت المحمية الزراعية وبيعها، في مبادرة لاقت استحسان سكان ولاية شانلي أورفة التركية.

وأطلقت 17 امرأة هذا المشروع، العام الماضي، بتمويل من منظمة الهجرة الدولية، ودعم من بلدية شانلي أورفة وجامعة حران على مساحة تقدر بـ2000 متر مربع.

ويصل حاليا عدد النساء العاملات إلى 86 امرأة، بعد النجاح الكبير الذي حظيت به الفكرة.

وفي حديثها للأناضول قالت سحر كيليج، رئيسة الجمعية التعاونية، إن الفكرة ساهمت في تأمين مصدر دخل إضافي للعديد من النساء في المنطقة.

وأضافت "أنشأنا تعاونيتنا عام 2020، بجهد من 17 امرأة، ووصل عددنا الآن إلى 86".

وأوضحت كيليج أن المبادرة تلقت دعما كبيرا من وزارات الأسرة والخدمات الاجتماعية، والزراعة والغابات، والتجارة، في تركيا.

من جانبها، أعربت خديجة أيتكين (28 عاما)، إحدى أعضاء الجمعية التعاونية وأم لخمسة أطفال، عن سعادتها بالمشاركة في مثل هذا المبادرات المنتجة.

بدورها قالت اللاجئة السورية فاطمة رملة، إنها اضطرت للجوء إلى تركيا مع أطفالها الستة قبل 7 سنوات، وإنها تعمل حاليا في هذه المبادرة لمساعدة عائلتها وإعانة نفسها.

وأعربت عن شكرها لجميع من ساهموا في إعطائها الفرصة للعمل والمساهمة في هذه الجمعية.

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار