نحو 55 حالة تسمم في أحد مخيمات إدلب.. ما السبب؟

تاريخ النشر: 12.05.2020 | 11:02 دمشق

آخر تحديث: 12.05.2020 | 11:32 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

تعرّض عشرات المدنيين النازحين في أحد المخيّمات بريف إدلب، أمس الإثنين، لـ حالات تسمّم على خلفية تناولهم وجبات إفطار "فاسدة" مقدّمة مِن إحدى الجمعيات الإنسانية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن أكثر مِن 55 مدنياً - معظمهم أطفال ونساء - أصيبوا بحالة تسمّم في مخيم "رعاية الطفولة" بمنطقة دير حسان شمال إدلب، وذلك بعد تناول وجبات إفطار تبيّن أنها "فاسدة".

وأوضح مصدر طبي لـ تلفزيون سوريا، أن سكّان المخيم عانوا مِن آلام حادة في البطن وحالات غثيان، جرّاء تناولهم على الإفطار وجبات طعام جاهزة مُقدّمة مِن جمعية "شام شريف" الإنسانية العاملة في محافظة إدلب، وذلك ضمن حملتها "إفطار صائم".

وأضاف المراسل، أن المصابين نقلوا إلى مشافٍ قريبة في منطقة الدانا شمال غرب إدلب.

مِن جانبهم، رجّح بعض نازحي المخيم بأن سبب التسمّم يعود إلى "عبوات عيران" وصلت مع الوجبات، وكانت موضوعة تحت الشمس لـ مدة تزيد عن 4 ساعات، وكانت الحرارة حينها مرتفعة نسبياً.

ولم يصدر حتى الآن أي توضيح رسمي عن تفاصيل الحادثة مِن جمعية "شام شريف" التي قدّمت - حسب نازحي المخيّم - وجبات الإفطار.

وسبق أن تعرّض عشرات المدنيين النازحين في مخيم "حفصة" على أطراف مدينة معرة النعمان جنوب إدلب لـ حالات تسمّم، في رمضان العام 2018، وذلك على خلفية تناولهم وجبات إفطار "فاسدة" أيضاً.

اقرأ أيضاً.. وجبات إفطار تؤدي إلى تسمم عشرات النازحين في إدلب (صور)

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا