نحو 145 قتيلاً وجريحاً لـ"النظام" بمعارك شرق إدلب أمس

تاريخ النشر: 09.01.2020 | 09:52 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل وجرح أكثر مِن 140 عنصراً مِن قوات نظام الأسد، أمس الأربعاء، بهجوم عكسي شنّته الفصائل العسكرية على مواقع "النظام" جنوب شرق إدلب.

وذكرت شبكة "إباء" الإخبارية، أن 69 عنصراً بينهم 8 ضبّاط لـ قوات النظام قتلوا وجرح نحو 74 آخرين، خلال الاشتباكات التي اندلعت إثر هجوم للفصائل على مواقع "النظام" وميليشياته في محاور عدّة شرقي مدينة معرة النعمان.

مِن جانبها، نعت صفحات موالية لـ نظام الأسد على "فيسبوك"، عدداً مِن القتلى كان من بينهم العميد "زياد بركات"، والذي قتل في معارك شرق إدلب، أمس الأربعاء.

وشنّت الفصائل العسكرية، صباح أمس، هجوماً عكسيّاً على مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها جنوب شرق إدلب، تمكّنت خلالها الفصائل مِن السيطرة على ست قرى شرقي معرة النعمان، قبل أن تتراجع عن بعضها - حسب ناشطين - تحت وطأة القصف المكثّف.

اقرأ أيضاً.. تقدّم للفصائل وقتلى وتدمير آليات لـ"النظام" شرق إدلب

وما تزال محاور عدّة جنوب شرقي إدلب تشهد معارك "كر وفر" بين الفصائل العسكرية وقوات النظام والمليشيات المساندة لها، وسط قصفٍ صاروخي ومدفعي مكثّف لـ"النظام" على المنطقة.

يشار إلى أن قوات النظام ما تزال تحاول - بدعم روسي - التقدّم في أرياف إدلب وحماة واللاذقية، منذ سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية جنوب إدلب، وكامل ريف حماة الشمالي، في شهر أيار الماضي، ضمن حملة عسكرية شرسة شنّتها -بدعم روسي- على المنطقة، أواخر شهر نيسان الماضي، كما سيطرت مؤخّراً، على أكثر مِن 40 بلدة وقرية جنوب شرق إدلب بينها جرجناز، وفرضت حصاراً على نقطة المراقبة التركية في قرية الصرمان.

وخلال الأيام القليلة الماضية، وصلت دفعات جديدة مِن مقاتلي الجيش الوطني السوري في ريف حلب إلى محافظة إدلب، بهدف المشاركة في صدّ حملة روسيا وقوات النظام على المنطقة.

اقرأ أيضاً.. وصول تعزيزات جديدة للجيش الوطني إلى ريف إدلب

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا