نتنياهو: إسرائيل جردت حزب الله من سلاح مفاجئ..ونصر الله مرتبك

تاريخ النشر: 28.01.2019 | 17:47 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله يعيش حالة ارتباك شديدة، بسبب عملية "درع الشمال" والضيق المالي للحزب.

تصريحات نتنياهو  جاءت عقب ظهور تلفزيوني لـ نصر الله بعد غياب شهرين عن شاشات التلفزة، تحدث فيه عن إمكانيات ميليشيا حزب الله الصاروخية وهدد بقدرتها على الدخول إلى الجليل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشدد نتنياهو أمس الأحد على أن القوات الإسرائيلية جردت حزب الله من سلاح مفاجئ، بتدميرها الأنفاق التي حفرها الحزب جنوب لبنان. 

وتابع"بذلوا جهودا جبارة في السلاح المفاجئ الذي تشكله الأنفاق العابرة للحدود وفي حفرها، وعلى نقيض ما قاله، تم القيام بذلك خلال السنوات الأخيرة والأشهر الأخيرة. وفي غضون ستة أسابيع جردناه من هذا السلاح بشكل كامل".

من جهته اعتبر نصر الله أن إسرائيل تأخرت في اكتشاف الأنفاق التي تم حفرها منذ سنوات، في حين كشف نتنياهو أن الحزب حفرها في السنوات والأشهر الأخيرة.

 وأضاف أن "نصر الله مُرتبك بسبب الضيق المالي الذي يعيشه؛ وإنّ السياسة التي انتهجناها بهدف استئناف العقوبات على إيران، تبناها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشكل واضح وحاد، وهذا يلحق أضرارا جسيمة بمصادر التمويل التابعة لإيران ولوكلائها وعلى رأسهم حزب الله".

كذلك علق رئيس الأركان الإسرائيلي السابق على تصريحات نصر الله، قائلا إن حديث الأخير جاء "بعد أن جرى إفشال 3 مشاريع للحزب وهي تدمير الأنفاق، و منعه من الحصول على صواريخ دقيقة، وإفشال بناء جبهة ثانية في الجولان السوري المحتل.

وكان نصر الله قد كشف أن "جزءا من خطة الحزب هو الدخول إلى الجليل، وقد أصبح ذلك سهلا بعد تدخل الحزب عسكريا لجانب نظام الأسد في حربه ضد السوريين.

يشار إلى أن "إسرائيل" تستهدف - باستمرار - مواقع عسكرية لـ قوات الأسد وميليشيات إيران وحزب الله المساندة له، في محيط العاصمة دمشق وعموم الجنوب السوري القريب مِن الجولان المحتل، ويثير تمركز الحرس الثوري وميليشيا حزب الله اللبناني في سوريا مخاوف "إسرائيل" التي اعتبرت أن انسحاب تلك الميليشيات - بعد تدخل روسي - مسافة (85 كم) غير كاف.

إسرائيل بدأت عملية درع الشمال في الرابع من كانون الأول 2018 بهدف تحديد موقع وتدمير أنفاق حزب الله التي تصل إلى شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا