"نبع السلام" تفجر غضباً تركياً أميركياً جديداً.. ماذا حصل؟

"نبع السلام" تفجر غضباً تركياً أميركياً جديداً.. ماذا حصل؟

الشَمالُ السوريُّ وعمليةُ نبعِ السلام كصندوقِ العجائب، في كلِّ ساعةٍ هناك جديدٌ يُذهلك، الأميركيون الذين أعطوا لأنقرةَ الضوءَ الأخضرَ قبلَ أسبوعٍ للتحركِ في شرقِ الفرات، يفرضون اليومَ عقوباتٍ عليها، ويربطون رفعَها بإيقافِ المعركةِ فوراً، في صندوقِ العجائبِ أيضا حفلةُ اتهاماتٍ متبادلةٍ بين المسؤولين الأميركيين والأتراك تتناقضُ مع أهدافِ الزيارةِ التي يقومُ بها وفدٌ أميركي إلى أنقرة للتباحث والتفاهمِ حول اليومِ التالي في المِنطقةِ الحدوديةِ بين سوريا وتركيا.
في صندوقِ العجائبِ أيضا نرى لعِباً روسيّاً على المتناقضات، تجمَّعَ الأسدُ مع قسد، يتسلمُ منها بعضَ مناطقِها، فيصبحُ طرفاً في اللعبة بعد أن كان متابعاً لها، تسعى موسكو إلى زجّهِ في محادثاتٍ مع أنقرة تقولُ إنها أمنية، حصلَت وستدعمُها بشكلٍ مستمر، في صندوقِ العجائب أيضا تصريحاتٌ تركيةٌ لا تمانعُ فيها من سيطرةِ قواتِ الأسد على بعضِ المناطق، المهم ألا يكونَ بها متشددون وإرهابيون كما قال أردوغان، صندوقُ العجائب ما يزالُ مليئاً بالمفاجآتِ على ما يبدو..الكلُّ يترقّبُ ويتابعُ مسلسلَ نبعِ السلام في جزئِهِ الأول
تقديم: نور الهدى مراد

إعداد: محمد الدغيم – مهند منصور
ضيوف الحلقة:
فاروق بلال  - عضو في مجلس إدارة المجلس السوري الأميركي – واشنطن
فراس رضوان أوغلو 
محلل وباحث مختص بالشأن التركي
د أندريه ستيبانوف  - خبير في شؤون الشرق الأوسط  - موسكو

حسن النيفي - كاتب ومحلل سياسي - غازي عنتاب
17 تشرين الأول 2019