ميليشيا الحشد الشعبي تنقل عناصر ومحروقات إلى البوكمال

ميليشيا الحشد الشعبي تنقل عناصر ومحروقات إلى البوكمال

الصورة
معبر القائم - البوكمال على الحدود السورية العراقية (رويترز)
16 آب 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

تستمر ميليشيا الحشد الشعبي العراقية، والميليشيات الإيرانية في التنقل عبر الحدود السورية العراقية المقابلة لمنطقة البوكمال شرق دير الزور.

وقالت وكالة سمارت أمس الخميس نقلاً عن مصادر محلية (لم تسمها) إن عشر سيارات تقل نحو 40 عنصراً يتبعون لـ"الحشد الشعبي"، دخلت من العراق إلى البوكمال وتوجهت لمنطقة "الحزام الأخضر" على المدنية، حيث تنتشر مقارّ تابعة لميليشيات "الحرس الثوري" الإيرانية و"الحشد الشعبي" وغيرها، و تزامن ذلك مع مغادرة 4 سيارات مشابهة من المدينة باتجاه الحدود السورية العراقية.

وأضافت الوكالة أنّ عناصر "الحشد" أدخلوا كذلك 4 سيارات تحمل قرابة 10 آلاف ليتر من المحروقات وقاموا ببيعها لتجار في المدينة، فيما قام غيرهم بإدخال سيارتين تحملان مادة التمر التي من المتوقع شحنها باتجاه العاصمة دمشق حسب ما أفاد أحد التجار في المدينة للوكالة.

وسبق أن دخل رتل عسكري من العراق قبل أيام يضم 15 سيارة دفع رباعي محملة بأسلحة خفيفة ومتوسطة واتجهت إلى منطقة الجمعيات التي تعتبر مربعاً أمنياً للميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال.

وفي تموز الماضي زار قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، معسكرات الميليشيات التابعة لإيران في البوكمال، وسط إجراءات أمنية مشددة، والتقى المستشارين العسكريين للحرس الثوري، وقيادات مختلف تلك الميلشيات في المنطقة.

وبحسب وكالة الأناضول التركية طلب سليماني التجهيز لحرب محتملة مع الولايات المتحدة، وأكد عدم وجود خلاف مع نظام الأسد بخصوص مواجهتها (أميركا).

شارك برأيك