موسكو تحضر لـ"مسرحية شهود" حول دوما ولندن تعلن عدم حضورها

تاريخ النشر: 26.04.2018 | 18:04 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

يخطط كل من النظام وروسيا لنقل 17 شخصاً من سوريا إلى لاهاي اليوم لتقديم شهادة حول هجوم الكيميائي في دوما، في خطوة وصفها مندوب بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة بالمسرحية.

وزعمت الممثلية الروسية في المنظمة، إن هؤلاء الأشخاص "هم شود على الهجوم ومن بينهم أطباء وسيقدمون معلومات بشأن حقيقة ما حدث في دوما".

وتعقيبا على ذلك قال مندوب البريطاني لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمائية اليوم إن إفادة رتبت روسيا والنظام تقديمها في مقر المنظمة ما هي إلا حركة دعائية.

وأفاد السفير بيتر ويلسون إن محققي المنظمة هم من يفترض أن يجروا لقاءات بأي شهود، مضيفا أن بريطانيا وحلفاءها لن يحضروا الإفادة المقررة. وأضاف "منظمة حظر الأسلحة الكيمائية ليست مسرحا".

من جانبها قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائي في بيان "أبلغ الوفد الروسي الأمانة الفنية للمنظمة أنه سيحضر بعض السوريين للحديث عن حادث دوما".

وأوضح البيان أن "الأمانة الفنية نصحت الوفد الروسي بأن هؤلاء الأشخاص يجب أن يلتقوا بمحققي بعثة تقصي الحقائق، وأن يدلوا هؤلاء الأشخاص بشهادتهم بعد أن تنهي البعثة عملها".

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التابعة لـ الأمم المتحدة الأربعاء، أن فريقاً تابعاً لها حصل على عيّنات جديدة مِن موقع آخر للهجوم الكيماوي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، في إطار التحقيق المستمر بالهجوم.

ونفذ قوات النظام في 7 نيسان الجاري هجوماً بالأسلحة الكيماوية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية أسفر عن وقوع عشرات الضحايا من المدنيين، وإصابة مئات المدنيين، واستخدم النظام في الهجوم غاز السارين والكلور بحسب مسؤولين أمريكيين.

 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا