من هي "أنتيفا" التي اتهمها ترامب بالوقوف وراء الاحتجاجات؟

تاريخ النشر: 02.06.2020 | 17:31 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب حركة "Antifa" بالوقوف وراء أعمال العنف والنهب التي تزامنت مع اندلاع الاحتجاجات في عدد من الولايات إثر مقتل جورج فلويد الأميركي من أصل أفريقي على يد رجال الشرطة في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا.

وتعتبر"أنتيفا" منظمة يسارية مناهضة للأفكار الرأسمالية والنيوليبرالية، وتعادي "الأفكار الفاشية والنازية واليمين المتطرف"، وتقف ضد الحركات المعادية للمسلميين والمهاجرين.

ويتكون اسم "أنتيفا" من جزأين يعنيان معاداة الفاشية (العداءANTI والفاشية FA) ويصنفها البعض منظمة فوضوية شيوعية اشتراكية.

ويرتدي أعضاء المنظمة ملابس سوداء وأغطية على الوجه، للمحافظة على سرية هوياتهم، وتشير تقارير إلى أن بعضهم قاتل إلى جانب "وحدات حماية الشعب" في سوريا.

وتتبنى "أنتيفا" استخدام العنف لمواجهة الرأسمالية واليمين المتطرف، دون أن يصل ذلك إلى حد ارتكاب جرائم القتل، كما أنها لا ترتبط بأي حركة يسارية.

لا يوجد تاريخ محدد لظهور"أنتيفا"، ولكن البعض يرجح ظهورها عقب اجتماع لمنظمة التجارة العالمية في مدينة سياتل عام 1999، حيث شهدت المدينة مظاهرات رافقها استخدام للعنف.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا