منظمة حقوقية: اعتقال 19 شخصا في الرقة و127 في عفرين الشهر الماضي

تاريخ النشر: 03.10.2019 | 21:33 دمشق

آخر تحديث: 03.10.2019 | 22:54 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قالت منظمة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة": إن القوات الأمنية التابعة للإدارة الذاتية اعتقلت 19 شخصاً في محافظة الرقة خلال شهر أيلول الماضي، بينما تم اعتقال 127 شخصاً في مدينة عفرين من قبل فصائل الجيش الوطني خلال الفترة ذاتها.

وأوضحت المنظمة أن الاعتقالات تمت وفق تهم مختلفة، بعضها يتعلق بالإدلاء بتصريحات صحفية لجهات إعلامية تركية، وأخرى تتعلق بالانتماء لتنظيم "الدولة"، ولأسباب أخرى مجهولة، في حين تم الإفراج عن أربعة ناشطين مدنيين تم اعتقالهم سابقاً في حين ما يزال مصير ناشطين اثنين مجهولاً حتى الآن.

وأفاد باحث ميداني لدى المنظمة أن الإدارة الذاتية أفرجت في 9 أيلول الماضي عن ستة أشخاص بينهم أربعة ناشطين هم صلاح القاطع وخالد السلامة وأنس العبو وإياس العبو، والذين تم اعتقالهم في 10 آب الماضي، في حين ما يزال مصير الناشطين حسن قصاب وأحمد الهشلوم مجهولاً حتى الآن.

كما وثق باحث ميداني لدى المنظمة اعتقال 19 شخصاً من ست مناطق مختلفة في الرقة، حيث شاركت قوات التحالف الدولي في بعض عمليات الاعتقال إلى جانب قوات أمنية تابعة للإدارة الذاتية، وتم اقتياد المعتقلين إلى مكان مجهول ولم ترد أي أنباء عنهم حتى الآن.

وفي مدينة عفرين وثقت المنظمة اعتقال 127 شخصاً، بينهم 17 امرأة وطفلة، من قبل فصائل الجيش الوطني، نُقل بعضهم إلى سجون مركزية، وتم الإفراج عن 70 منهم، في حين ما يزال مصير 57 معتقلاً مجهولاً، وتعتبر هذه الحصيلة هي الأعلى خلال الأشهر الأربعة الفائتة.

 

وأفاد باحثون ميدانيون للمنظمة نقلاً عن الأهالي والشهود بأن عمليات الاعتقال والتوقيف استهدفت بشكل أساسي الأشخاص الذين التحقوا بواجب الدفاع الذاتي الذي فرضته الإدارة الذاتية، في حين أكد شهود عيان وناجون من الاعتقال أن جزءاً من عمليات الاعتقال كانت لأغراض مالية من خلال دفع فدية.