منسقو الاستجابة: النظام وروسيا هجّرا 28% من سكان إدلب

06 كانون الثاني 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال "منسقو استجابة سوريا" في إحاطة لـ مجلس الأمن الدولي حول الأوضاع الإنسانية في شمال غرب سوريا: إن العمليات العسكرية للنظام وروسيا أدت إلى تهجير 1.294 مليون مدني خلال العام الماضي أي قرابة 28 بالمئة من سكان محافظة إدلب.

وأشار البيان إلى أن الحملات العسكرية المتعاقبة للنظام وروسيا أدت إلى دمار 526 منشأة مدنية العام الماضي، تضمنت مستشفيات وأسواقاً ومدارس ومراكز صحية وخدمية ومراكز إيواء للنازحين.

ونتج عن هذه الهجمات زيادة في أعداد المحتاجين إلى المساعدات الإنسانية في شمال غرب سوريا إلى أكثر من 3 ملايين مدني، من أصل 4.35 مليون مدني يعيشون في المنطقة.

ولفت البيان إلى أن روسيا تحاول استخدام سلاح التجويع من خلال رفضها تمديد آلية إدخال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا، تزامنا مع عمليات النزوح.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي فشل يوم الجمعة الماضي في الاتفاق على قرار لـ تمديد إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود التي ينتهي العمل بها في العاشر من الشهر الجاري. وعرقلت الصين وروسيا الشهر الماضي مشروع قرار في مجلس الأمن تقدمت به الكويت وبلجيكا وألمانيا بشأن تجديد الآلية.

81149930_3159395430771823_6634132860519317504_n_0.jpg
مقالات مقترحة
حلب.. مخصصات البنزين تراجعت والأزمة تزداد تفاقماً
ازدحام أمام"الكازيات"في دير الزور بسبب تفاقم أزمة البنزين
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
4 وفيات و113 إصابة جديدة بكوفيد 19 في مناطق سيطرة "قسد"
32 إصابة جديدة و14 حالة شفاء من فيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق النظام