مقتل 17 مدنيا في إدلب منذ بدء الهدنة الروسية

تاريخ النشر: 14.09.2019 | 20:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:19 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال فريق "منسقي الاستجابة" اليوم السبت إن نحو 17 مدنيا بينهم أربعة أطفال قتلوا منذ إعلان روسيا هدنة من طرف واحد في إدلب يوم 31 من آب الماضي.

وذكر بيان الفريق أن القصف المدفعي والصاروخي استهدف 19 نقطة في أرياف حماة وإدلب وحلب، مع استئناف الطيران الحربي التابع لروسيا والنظام غاراته على 14 منطقة.

وأشار البيان إلى تضرر أربع منشأت حيوية بينها مدرسة ومركز للدفاع المدني ونقطتان طبيتان، خلال الفترة بين 31 من آب و14 من أيلول الجاري.

وحذر "الفريق" من محاولة قوات النظام وروسيا التصعيد في المنقطة، خلال المرحلة القادمة، وطالب الأطراف المؤثرة على روسيا والنظام بالعمل على تطبيق وقف إطلاق النار.

وقضى وجرح عدد مِن المدنيين بينهم طفلة، مساء أمس الجمعة، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات "نظام الأسد" على مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت روسيا قد أعلنت، يوم 30 مِن شهر آب الفائت، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية مِن قبل قوات "نظام الأسد"، عقب مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف بحملة عسكرية شنّها الطرفان، منذ أواخر شهر نيسان الماضي، على أرياف إدلب وحماة واللاذقية.