مقتل 11 عنصراً من الحرس الثوري في هجوم لقوات كردية

تاريخ النشر: 21.07.2018 | 23:05 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تبنّى تنظيم "بيجاك" الذراع العسكري لحزب "الحياة الحرة الكردستاني" مقتل 15 عنصراً من الحرس الثوري وإصابة 5 آخرين في هجوم له على معسكر للحرس الثوري الإيراني قرب بلدة مريوان الإيرانية القريبة من الحدود العراقية.

وتعتبر قوات البيجاك (أو ما تسمى وحدات حماية شرق كردستان) الجناح العسكري لحزب "الحياة الحرة الكردستاني"، ويعتبر الأخير الجناح الإيراني من حزب العمال الكردستاني (PKK).

وذكر بيان لحزب "الحياة الحرة الكردستاني"، أن الهجوم الذي نفذته قوات البيجاك، جاء "ثأراً لدماء 4 كوادر من الحزب اغتالتهم المخابرات الإيرانية داخل إقليم كردستان العراق مؤخراً، من بينهم إقبال مرادي، الذين اغتيل قبل 3 أيام في بلدة بنجوين بمحافظة السليمانية".

ومن جهتها فقد اعترفت إيران على لسان محمد شفيع، قائم مقام مدينة مريوان، بأن هجوماً استهدف فجر اليوم السبت مستودعاً للذخيرة قرب قرية "دوري" التابعة لمريوان غربي البلاد، وأدى لمقتل 11 من عناصر الحرس الثوري، وإصابة 8 آخرين بجروح.

وكانت إيران قد أعلنت عن حدوث الهجوم قبل أن تعلن قوات البيجاك مسؤوليتها عنه.

تجدر الإشارة أن مدينة مريوان شهدت في أوقات سابقة اشتباكات بين الحرس الثوري الإيراني وقوات البيجاك.

وشكل "حزب الحياة الحرة الكردستاني" قوات البيجاك العسكرية عام 2004 في مناطق نفوذ حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل في أقصى شمال العراق، بمحاذاة المحافظات الإيرانية الغربية ذات الغالبية الكردية.

ورجّحت تقارير صحافية أن يكون عدد المتفرغين للقتال في صفوف قوات البيجاك، نحو ثلاثة آلاف عنصر، إضافة إلى أكثر من 25 ألف عضو ينتظمون ضمن خلايا العمل السرّي داخل إيران.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير