مقتل مدير مخيم في إدلب برصاص مجهولين

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 09:33 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2020 | 14:12 دمشق

إسطنبول - خاص

لقي مدير مخيم السلام في إدلب، "محمد طالب الرحال"، حتفه، مساء أمس الثلاثاء، إثر إطلاق عدة رصاصات عليه من قبل مجهولين يستقلون سيارة.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن الرحال تعرض لإطلاق النار في بلدة "باريشا" غرب "سرمدا" المحاذية للحدود السورية- التركية في ريف إدلب الشمالي.

وبحسب المصادر فإن ثلاثة ملثمين يستقلون سيارة من نوع "هيونداي/ سنتافيه" قتلوا الرحال جراء إطلاق النار عليه أثناء محاولته دخول المنزل، ثم نزل أحدهم وسرق هاتفه المحمول قبل أن يلوذ الثلاثة بالفرار دون معرفة وجهتهم.

وكان الرحال قد تسلم مؤخراً إدارة مخيم السلام الواقع على الحدود السورية- التركية، وهو أحد النازحين من مدينة "تفتناز" في شمالي إدلب عقب الهجمة العسكرية الأخيرة خلال عام 2019، وانتقل إلى قرية "بافتين" بعد تعيينه مديراً للمخيّم.

ويشهد الشمال السوري عمليات اغتيال وتفجير عبوات ناسفة بشكل متكرر، راح ضحيتها المئات من مقاتلي الفصائل العسكرية، إلى جانب مدنيين وناشطين، وذلك وسط حالة فلتان أمني متزايدة.