مقتل مدني وإصابة طفل بانفجار في مدينة الباب

تاريخ النشر: 27.06.2021 | 11:49 دمشق

إسطنبول - خاص

قضى مدني وأصيب طفل، اليوم الأحد، بانفجار في مدينة الباب التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، شرقي حلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ عبوة ناسفة - زرعها مجهولون داخل سيارة بيك آب - انفجرت في أحد محال تصليح السيّارات بمدينة الباب، ما أدّى إلى مقتل مدني وإصابة طفل.

والقتيل هو الشاب محمد ماجد الحمشو يعمل في مجال تصليح السيّارات، مشيرةً المصادر إلى أنّ الـ"بيك آب" الذي انفجرت به العبوة يعود لفصيل "فرقة الحمزات" في الجيش الوطني.

محمد الحمشو

وتوجّهت فرق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) - بحسب ما ذكرت على معرّفاتها الرسمية - إلى مكان الانفجار وانتشلت الضحية وأسعفت الطفل إلى المشفى، وأمّنت المكان.

وسبق أن قتل وجرح عدد من المدنيين، أواخر شهر آذار الفائت، إثر نفجارٍ "مجهول" داخل شركة لشحن البضائع في مدينة الباب.

وتعدّ مدينة (الباب) أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تعاني مِن خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات وعمليات اغتيال تستهدف - في معظمها - المدنيين.

وزير دفاع "النظام" يصل درعا و"اللواء الثامن" يدخل حي الشياح
أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة