مقتل مدني بعد استهداف نقطة تركية غربي إدلب بسيارة مفخخة

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 07:44 دمشق

آخر تحديث: 29.08.2020 | 08:32 دمشق

إسطنبول - خاص

قُتل مدني وأُصيبت امرأة ليل أمس الجمعة في بلدة سلة الزهور في ريف إدلب الغربي، بعد أن استهدفت سيارة مفخخة نقطة المراقبة التركية في البلدة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن النقطة التركية ومقاتلي المعارضة المكلفين بحمايتها تبادلوا إطلاق النار مع المجهولين الذين هاجموا النقطة، ما تسبب بمقتل المدني قصي السطام وإصابة السيدة خولة حديد.

وأوضح المراسل بأن سيارة من نوع "سانتافيه" انفجرت عند مدخل مدرسة "سلة الزهور" التي تتمركز فيها قوات تركية بالقرب من طريق M4، حيث حاول حرس النقطة إيقاف السيارة بإطلاق النار عليها.

وأوضح المراسل أن سيارتي إسعاف توجهتا إلى منطقة الانفجار لإخلاء الجرحى، بالإضافة لسيارة إطفاء.

وطالب رئيس المجلس المحلي لقرية مرج الزهور في تسجيل صوتي من مخفري جسر الشغور ومحمبل التوجه إلى القرية للقبض على المشاركين في تفجير السيارة الملغمة.

ولم تتبنَ أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم إلا أن أصابع الاتهام تتجه إلى "كتائب خطاب الشيشاني" التي كانت قد أعلنت عن مسؤوليتها استهداف عربة عسكرية تركية في 17 من شهر آب الجاري، أثناء تسيير دورية مشتركة مع القوات الروسية على الطريق الدولي حلب – اللاذقية M4.