مقتل مدنيين بينهم (جنين) برصاص الفصائل في إدلب

تاريخ النشر: 05.03.2018 | 17:03 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا

قتل مدنيون بينهم (جنين) مساء اليوم الاثنين، برصاص اشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة من اندماج حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي") في ريف إدلب الجنوبي.

وقال ناشطون محليون لموقع تلفزيون سوريا، إن امرأة حاملاً أصيبت برصاصة في بطنها أدت إلى مقتل جنينها، نتيجة الاشتباكات الدائرة بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" في قرية الرامي بمنطقة جبل الزاوية.

كذلك، قتل مدني وجرحت امرأة في مدينة معرة النعمان بالريف الجنوبي، نتيجة المواجهات بين الفصيلين أيضا، حاول خلالها عناصر "تحرير الشام" اقتحام المدينة.

وكان ثلاثة مدنيين بينهم امرأة قتلوا وجرح آخرون، يوم الأربعاء الفائت، برصاص الاشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا شمال غرب إدلب.

وتشهد محافظة إدلب وريف حلب الغربي الآن، معارك بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" اندلعت منذ أكثر من أسبوعين، أسفرت عن وقوع ضحايا مدنيين، وانتزعت خلالها "تحرير سوريا" مناطق في إدلب، وأخرى غرب حلب، قبل أن تشن "الهيئة" هجوما جديدا وتستعيد مناطق عدة في الريفَين، عقب فشل جميع محاولات الصلح بين الطرفين.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن