مقتل متظاهر وإصابة العشرات في بغداد والبصرة

تاريخ النشر: 02.11.2019 | 21:37 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قتل متظاهر عراقي وأصيب العشرات اليوم السبت، جراء إطلاق الأمن العراقي قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين في كل من العاصمة بغداد ومدينة البصرة.

وقال مصدر طبي لوكالة الأناضول إن مستشفيات بغداد سجلت اليوم مقتل متظاهر وإصابة 85 آخرين بجروح، وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وبحسب وكالة الأناضول أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيلة للدموع لإبعاد المتظاهرين عن جسر الجمهورية الذي يفصل بين المحتجين والمنطقة الخضراء التي تضم مباني الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية الأجنبية.

في ذات السياق أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق اليوم، سقوط 120 مصابا في صفوف المتظاهرين جراء صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين عند ميناء "أم قصر"، في محافظة البصرة.

وأشارت المفوضية إلى أن الإصابات وقعت بسبب استخدام قوات الأمن العراقية للغازات المسيلة للدموع بصورة مباشرة تجاه المتظاهرين، وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم.

وفي محافظة ذي قار جنوبي العراق قال ناشطون إن المتظاهرين قرروا إعلان العصيان المدني في المحافظة، على خلفية عدم استجابة الحكومة الاتحادية والبرلمان لمطالب الشعب طيلة الأيام الماضية.

بالمقابل قرر الجيش العراقي في بيان له اليوم، تقليص ساعات حظر التجوال الليلي في بغداد من 6 ساعات إلى 4.

ويشهد العراق منذ 25 من تشرين الأول الماضي احتجاجات متصاعدة خلفت 260 قتيلا وآلاف الجرحى، بسبب المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن ومسلحين موالين لإيران.

وطالب المحتجون بداية بتحسين الخدمات العامة ومكافحة الفساد، قبل أن يطالبوا بإسقاط الحكومة بعد استخدام الأمن والجيش العنف المفرط ضد المتظاهرين.