مقتل متظاهر في السودان والاحتجاجات تمتد إلى الخرطوم

تاريخ النشر: 20.12.2018 | 18:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وكالة رويترز إن شخصا قتل في المظاهرات الشعبية التي تشهدها السودان، حيث استخدمت قوات الأمن العنف خلال تعاملها مع المتظاهرين، الذين جابوا شوارع مدينة عطبرة مركز الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأوضح النائب مبارك النور لرويترز  أن طالبا قتل برصاص الأمن في مدينة القضارف مشيرا إلى أن "الأوضاع فى القضارف الآن خطرة وتطورت الاحتجاجات لتشمل حالات حرق ونهب وهى الآن خارج السيطرة".

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان اليوم الخميس، أن قوات الأمن التابعة لحكومة الرئيس السوداني عمر البشير، أطلقت الغاز المسيل للدموع، على تجمع لمئات المتظاهرين رددوا هتافات معارضة للحكومة.

وقال مسؤولون في ولاية نهر النيل إن الحكومة أعلنت حالة الطوارئ في المدينة أمس الأربعاء، بعد أن تظاهر المئات احتجاجا على زيادة الأسعار، وأضرم المحتجون النار في المقر المحلي للحزب الحاكم.

وأفاد شهود عيان رويترز بأن عشرات المحتجين تظاهروا احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في البلاد في مدن سنار ودنقلا والقضارف اليوم الخميس.

وفي مدينة القضارف، بدأ طلاب المرحلة الثانوية المظاهرات صباح اليوم، وسرعان ما شارك فيها المواطنون في سوق المدينة، وقال شهود عيان إن"الشرطة أطلقت الرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين"، حسب وكالة الأناضول. 

وتأتي الاحتجاجات عقب قرار الحكومة خفض دعم الخبز في وقت سابق من العام الجاري، ما أدى إلى تضاعف أسعار الخبز، لكن بعد ذلك زاد دعم الحكومي للدقيق بنسبة 40 بالمئة في تشرين الثاني الماضي.

وبلغ التضخم الاقتصادي في السودان 69 في المئة، واضطر الناس في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى للوقوف في طوابير أمام المخابز ومحطات الوقود بسبب نقص حاد في الوقود والخبز المدعومين من الحكومة.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام