مقتل متظاهرين برصاص "قسد" في بلدة الكبر غربي دير الزور

13 كانون الثاني 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قُتل مدنيان وجُرح آخرون أمس الأحد، بعدما فتحت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، النار على متظاهرين خرجوا احتجاجاً على المجلس المحلي التابع لقسد في بلدة غربي دير الزور.

وخرجت مظاهرة صباح أمس الأحد في بلدة الكبر بريف دير الزور الغربي، للاحتجاج على فساد المجالس المحلية التابعة لقسد، وكذلك للمطالبة بأشخاص اعتقلتهم "قسد" بتهمة التعامل مع تنظيم الدولة.

وأكد ناشطون محليون أن عناصر "قسد" استفزوا أهالي البلدة خلال حملة مداهمات ادعت "قسد" أنها ضد خلايا تنظيم الدولة، وأطلقوا النار على متظاهرين، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين.

وعقب سقوط القتلى والجرحى، هاجم الأهالي مقار "قسد" العسكرية في المنطقة، وقطعوا طريق الرقة – دير الزور، ما دفع الأخيرة إلى استقدام تعزيزات عسكرية، في حين حلّق الطيران الحربي للتحالف فوق المنطقة.

وشهد ريف دير الزور الشرقي، في الثاني من الشهر الجاري مظاهرات مشابهة، احتجاجاً على اعتقال "قسد" عدداً من الأشخاص بتهمة التعامل مع تنظيم الدولة.

مقالات مقترحة
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
هل سيطال قانون قيصر الإمارات؟
"سرايا قاسيون" تعلن استهداف حاجز لقوات النظام في الغوطة الشرقية
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
ترامب ينفّذ تهديداته وبلاده تنسحب رسمياً من منظمة الصحة العالمية
ما أكثر النشاطات الاجتماعية التي قد تعرّضك للإصابة بكورونا؟
العقوبات وكورونا تؤثران على الميلشيات الإيرانية في العراق وسوريا