مقتل قيادي في تنظيم "حراس الدين" بغارة جوية للتحالف الدولي

تاريخ النشر: 14.06.2020 | 20:23 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 18:56 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل قيادي في تنظيم حراس الدين وأصيب مرافقه اليوم الأحد، في غارة جوية لطيران التحالف الدولي استهدفت سيارته في مدينة إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الغارة استهدفت بلال الصنعاني مسؤول جيش البادية في تنظيم حراس، مما أدى إلى مقتله وإصابة مرافقه بإصابات بالغة.

وأضاف المراسل بأن الاستهداف تم في الحي الغربي لمدينة إدلب، غرب جامع شعيب بالقرب من مدرسة عبد الكريم اللاذقاني.

وأوضح المراسل أن الغارات الجوية تمت بطائرات مسيرة، حيث أكدت المراصد وجود طائرتين مسيرتين ما زالت بالأجواء في ظل تحذيرات من شن غارة ثانية.

وأشار المراسل إلى أنه بحسب طريقة إصابة السيارة المستهدفة فإنه من المرجح أن يكون الاستهداف تم بواسطة صاروخ "نينجا" والذي تم استخدامه في أكثر من مرة خلال اغتيال قياديين في تنظيم "حراس الدين" و"هيئة تحرير الشام" كان آخرهم "أبو خديجة الأردني" القيادي في تنظيم "حراس الدين".

وسبق أن قتل عناصر مِن "حرّاس الدين"، شهر تموز الماضي، بغارات نفّذتها طائرات التحالف الدولي على منطقة ريف المهندسين غربي حلب، وأصيب خلالها عدد مِن المدنيين.

يذكر أن تنظيم "حرّاس الدين" كان قد تشكّل في شباط عام 2018، باندماج مجموعات وقياديين وشرعيين انشقوا عن "هيئة تحرير الشام" لـ معارضتهم قرار الهيئة بفك ارتباطها عن تنظيم "القاعدة"، في شهر حزيران 2016، ويضم - حسب ناشطين - مئات العناصر في مناطق متفرقة مِن أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أدرجت، في وقتٍ سابق، تنظيم "حُرّاس الدين" على قائمة الإرهاب لارتباطه بتنظيم "القاعدة"، وأعلنت عن مكافأة كبيرة لمن يدلي بمعلومات عن قادته.

 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
كورونا.. بايدن يعلن تقديم 500 مليون جرعة لقاح للدول النامية
للسنة الثانية على التوالي.. كورونا يعيق تنظيم توزيع جوائز نوبل
كورونا.. زيادة الإصابات تدفع مشافي اللاذقية لخطة الطوارئ