مقتل عنصر من الدفاع المدني برصاصة في الرأس على يد مجهولين

تاريخ النشر: 04.02.2019 | 18:02 دمشق

آخر تحديث: 18.02.2020 | 23:59 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قضى عنصر من الدفاع المدني اليوم الإثنين، جراء إصابته برصاصة في الرأس خلال محاولته العبور من عفرين إلى مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، في الفترة التي أغلقت فيها هيئة تحرير الشام المعبر. 

وأواخر الشهر الماضي أغلقت "تحرير الشام" معبر الغزاوية الواصل بين ريفي حلب الغربي والشمالي لأربعة أيام قبل أن تعيد افتتاحه يوم الجمعة الفائت.

ونعى الدفاع المدني السوري على مواقع التواصل الاجتماعي "أيمن محمد عبدالفتاح" المتطوع في مركز دارة عزة، والذي قضى متأثرا بإصابة في الرأس على يد مجهولين.

 

 

 

 

وبحسب ناشطين تم العثور على عنصر الدفاع المدني مرمياً بأحد الحقول الزراعية في محيط قرية "كفرناصح" بعد إصابته بطلق ناري في الرأس، أُسعف على إثره إلى أحد المشافي في تركيا لتلقي العلاج.

 

 

 

 

 

وكانت هيئة تحرير الشام قد أغلقت في بداية الشهر الفائت معبري الغزاوية ودير بلوط اللذين يربطان ريفي حلب الغربي والشمالي، بالإضافة إلى معبر المنصورة الذي يربط مناطق سيطرة الفصائل بمناطق سيطرة النظام، لتُعيد فتحهما بعد 10 أيام، وكان قرار الإغلاق حينها على خلفية هجوم الهيئة على فصائل الجبهة الوطنية للتحرير بريف حلب الغربي.

كما بسطت في الأسبوع الأول من الشهر الجاري سيطرتها على كامل ريف حلب الغربي بعد هجومها على فصائل الجبهة الوطنية للتحرير في مدينتي دارة عزة والأتارب، والبلدات التي كانت تسيطر عليها حركة نور الدين الزنكي المنضوية ضمن الجبهة، وبذلك سيطرت على كامل المنطقة المتاخمة لمناطق سيطرة الجيش الوطني في عفرين.

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام