مقتل عدد من قوات النظام بهجوم مسلح شرق تدمر

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 21:56 دمشق

تدمر - خاص

قتل عدد من عناصر النظام وأصيب آخرون مساء اليوم الجمعة، بهجوم نفذه مجهولون يعتقد أنهم من خلايا تنظيم "الدولة"، بالقرب من حقل الهيل شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

وقالت مصادر خاصة من مشفى تدمر لتلفزيون سوريا إن قتيلين و6 جرحى من قوات النظام التابعين للفرقة الرابعة، وصلوا إلى مشفى تدمر العسكري، بعد تعرضهم لهجوم مسلح من قبل عناصر يعتقد أنهم تابعون لتنظيم "الدولة".

وأفادت مصادر في ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام في بلدة السخنة شرق تدمر أن الهجوم وقع قرابة الساعة السادسة مساء اليوم، ولم تصل تعزيزات حتى الساعة الـ 7 مساءً خشية تعرضهم لكمين.

وأضاف المصدر أن القطعة المستهدفة تضم دبابتين وشيلكا، بالإضافة لـ 14 عنصراً يترأسهم الملازم هلال شحادة الذي أصيب خلال الاشتباكات.

يذكر أن عدد من عناصر الميليشيات الموالية للنظام كانوا قد قتلوا الثلاثاء الماضي، وجرح آخرون، خلال تنفيذهم عملية تمشيط وبحث عن خلايا تنظيم "الدولة" في بادية دير الزور.

وتشهد المنطقة الممتدة من بادية حمص الشرقية وصولاً إلى أطراف مدن دير الزور والرقة سلسة من الهجمات التي يشنها عناصر يعتقد أنهم تابعون لتنظيم "الدولة" ضد قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

ويروج النظام لعملية تطهير البادية السورية من تنظيم "الدولة" تنفذها قواته بغطاء جوي روسي في بادية دير الزور وصولا إلى بادية تدمر، لكنها لم تتمكن حتى الآن من الحد من هذه الهجمات والتي كانت أهمها مقتل ضابط روسي برتبة لواء وقيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني".