مقتل طفل برصاص عناصر "قسد" شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 14.10.2020 | 12:44 دمشق

إسطنبول - خاص

قضى طفل صغير يبلغ مِن العمر 13 عاماً، صباح اليوم الثلاثاء، متأثراً بإصابته التي تعرّض لها عقب إطلاق الرصاص عليه مِن قبل عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في ريف دير الزور.

وقالت مصادر محليّة لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ عناصر "قسد" المتمركزين عند حاجز قرية الصبحة شرقي دير الزور أطلقوا الرصاص على الطفل، الذي رفض التوقّف عند الحاجز في أثناء قيادتهِ دراجةً ناريّة.

وأضافت المصادر أنّ الطفل نُقل إلى نقطة طبية في المنطقة لـ تلقّي العلاج، إلّا أنّه فارق الحياة صباح اليوم متأثراً بإصابتهِ البالغة.

وتتكرّر حوادث إطلاق النار على سائقي الدرّاجات الناريّة في مناطق سيطرة "قسد" بريفي دير الزور والرقة، وذلك نتيجة رفض السائقين التوقّف قرب حواجز "قسد"، التي يُحظر فيها استخدام الدراجات.

وحسب المصادر فإن عناصر "قسد" لا يتعرّضون لأية محاسبة من جرّاء إطلاقهم النار على سائقي الدرّاجات، باعتبار أنّ ما يفعلونه يندرج تحت "الواجب المشروع في تطبيق قرار حظر الدرّاجات".

اقرأ أيضاً.. "قسد" تحظر ركوب الدراجات النارية شرقي دير الزور

النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
"أرواحنا لهم فداء".. عشائر اللجاة تعلن تضامنها مع أهالي درعا البلد
اشتباكات في مخيم درعا وقناصة النظام يغلقون النقطة الطبية الوحيدة في درعا البلد
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا