مقتل شاب تحت التعذيب في سجون "قسد" بدير الزور

تاريخ النشر: 26.07.2019 | 01:49 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قتل شاب يدعى "علي بدر حسن الجاجان" من محافظة دير الزور تحت التعذيب في أحد سجون قوات سوريا الديمقراطية، أمس الأربعاء، بحسب ما أفادت شبكة فرات بوست.

وقالت فرات بوست إن الشاب قتل في سجن الأمن العام التابع لقوات سوريا الديمقراطية في قرية الصبحة، حيث تم تسليمه جثته لذويه وعليها أثار تعذيب وحشية.

وأضافت فرات بوست أن الشاب تم اعتقاله منذ حوالي 10 أيام من منزله في مدينة البصيرة، بتهمة تشكيل عصابة مسلحة، لكن ذويه أكدوا أنه مدني ولا ينتمي لأي تنظيم سياسي أو عسكري، ولديه شقيق قاتل في صفوف "قسد" وتم إعدامه من قبل تنظيم "الدولة".

من جهة أخرى قالت فرات بوست إن القيادي في جهاز الأمن العام التابع لقوات سوريا الديمقراطية هشام فصيح، في بلدة ذيبان، قتل ظهر اليوم في البلدة، بعد استهداف سيارته من قبل مجهولين بالأسلحة الرشاشة.

كما قتل شخص مجهول الهوية في بلدة مدينة الشحيل يعتقد أنه من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، بعد قيام مجهولين بإطلاق النار عليه وهو يستقل دراجة نارية.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية تتقاسم السيطرة على محافظة دير الزور مع قوات النظام، وذلك بعد طرد تنظيم "الدولة" الذي كان يفرض سيطرته على معظم مدن وبلدات المحافظة.