مقتل رجل وطفلته بغارات على كفرنبل جنوب إدلب (فيديو)

تاريخ النشر: 31.10.2019 | 10:08 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل 3 مدنيين بينهم رجل وطفلته، وأُصيب آخرون، اليوم الخميس، في غارات جوية روسية على مدينة كفرنبل وبلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن الطيران الحربي الروسي استهدف صباح اليوم الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل، ما تسبب بمقتل رجل مدني وطفلته البالغة من العمر 3 سنوات.

واستهدفت الغارات أيضاً بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل مدني، وقصفت قوات النظام بلدتي الناجية ومرعند بريف إدلب الغربي بقذائف المدفعية، دون أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

 

 

ويوم أمس الأربعاء، أصيب ثلاثة مدنيين في قصف الطيران الحربي الروسي لمنازل المدنيين في مدينة كفرنبل بعدة غارات، كما طالت الغارات مسجد قرية معرة ماتر ما تسبب بدماره جزئياً.

ووثقت فرق الدفاع المدني يوم أمس استهداف 15 منطقة بـ 21 غارة جوية من الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 67 قذيفة مدفعية.

وشمل القصف مدينتي كفرنبل ومعرة النعمان وبلدات حزارين ومعرة حرمة وكفرسجنة وحيش، وقرى أم الصير ومعرة ماتر والفقيع وأرمنايا بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى قرى تل الشيح والمشيرفة وأم جلال وأبو حبة بريف إدلب الشرقي، وبلدة بداما بريف إدلب الغربي.

وأصدر فريق "منسقو الاستجابة" الإثنين الفائت، تقريراً عن الأوضاع الإنسانية والميدانية في شمال غرب سوريا، وسجل فيه مقتل 46 مدنياً خلال الأسبوع الفائت، على الرغم من إعلان روسيا عن وقف إطلاق النار في إدلب أواخر آب الفائت.

وأحصى الفريق مقتل 46 مدنياً، في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها، وذلك خلال الفترة ما بين 21 و28 الشهر الجاري. وبذلك يرتفع عدد الضحايا منذ توقيع اتفاق سوتشي في أيلول من العام الفائت، وحتى اليوم، إلى 1482 مدنياً بينهم 407 أطفال.

ووثّق الفريق عودة 89 ألفاً و 451 نازحاً إلى منازلهم، من إجمالي عدد النازحين الكلي خلال الحملة العسكرية الأخيرة والبالغ عددهم 966 ألفاً و 140 نازحاً، أي ما يعادل 9.26% من إجمالي النازحين.