مقتل راعٍ وابنه بريف الطبقة على يد الميليشيات الإيرانية (فيديو)

27 حزيران 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قتل راع وابنه بريف مدينة الطبقة التابعة لمحافظة الرقة على يد مجهولين، في حين اتهم ناشطون الميليشيات الإيرانية التي تنشط في المنطقة بقتلهما.

وقالت شبكة "الرقة تذبح بصمت" إن حسين الحمد الصلح وابنه نوري، قتلا أمس بنيران مجموعة مسلحة يعتقد أنها تتبع للميلشيات الإيرانية بعد اقتحامهم منزلهما ومزرعتهما في قرية جب الغولي بريف الطبقة الجنوبي.

وأشارت الشبكة إلى أن المجموعة المسلحة أقدمت على قتل أكثر من 250 رأس غنم تعود ملكيتها للقتيل.

وفي منتصف حزيران الجاري قتل 6 مِن رعاة الأغنام برصاص مجهولين خلال عملهم قرب قرية "غانم الغالي" (منطقة الكاعيات) بريف الرقة التي يسيطر عليها النظام على يد مجهولين.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يُقتل فيها رعاة أغنام في الرقة فقد أفادت شبكات إخبارية محلية، مطلع شهر نيسان الماضي، أن ميليشيات إيرانية مساندة لـ قوات النظام قتلت ثمانية مدنيين - بعضهم مِن رعاة الأغنام - في بادية الرقة، في حين اعتقلت مخابرات "النظام"، منتصف الشهر ذاته، عدداً مِن رعاة الأغنام في بادية منطقة معدان القريبة.

يشار إلى أن مناطق عديدة بعضها خاضع لـ سيطرة قوات النظام وميليشياتها وأخرى لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في محافظات المنطقة الشرقية (دير الزور، الحسكة، الرقة)، تشهد انفلاتاً أمنياً كبيراً يتمثّل في عمليات خطف وسرقة وابتزاز الأهالي، وسط تفجيرات ناتجة عن عبوات ناسفة وألغام، توقع ضحايا مدنيين.

مقالات مقترحة
وفيات وإصابات جديدة بـ"كورونا" في مناطق "قسد"
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
تسجيل 83 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
لماذا علّقت روسيا "مؤقتاً" الدوريات المشتركة مع تركيا في إدلب؟
ألغام من مخلفات نظام الأسد تودي بحياة مدنيين في ريف إدلب
غوغل بلاي توقف تطبيق المصرف التجاري السوري
جيفري سيحضر اجتماع "اللجنة الدستورية" ويتحدث عن شروط لوقف "قيصر"
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية