مقتل تاجر سوري طعناً بسكّين في ولاية أورفا التركيّة

تاريخ النشر: 03.04.2019 | 17:04 دمشق

آخر تحديث: 17.12.2020 | 13:30 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل تاجر سوري لاجئ في ولاية شانلي أورفا جنوب شرقي تركيا، طعناً بسكّين خلال شجار مع مواطن تركي، في حين تواصل الشرطة التركيّة ملاحقة المتهم.

وحسب ما ترجم موقع "حلب اليوم" عن موقع "asyaninsesi" التركي، فإن عراكاً نشب، أمس الثلاثاء، بين تاجر تركي يدعى "إسماعيل" وتاجر سوري (محمد بكر)، في حي "الجمهوريات" ببلدية "سوروتش" التابعة لولاية أورفا.

وأوضح الموقع، أن العراك - لم تُعرف أسبابه - تطوّر بين التاجرين واستخدمت فيه السكّاكين، حيث طعن التاجر التركي "إسماعيل" الشاب السوري ولاذ بالفرار، مشيراً إلى أن الشاب (23 عاماً) متزوج ولديه طفلان، وأنه لجأ إلى تركيا منذ أربعة أعوام.

ولفت الموقع، أنه بالرغم مِن إسعاف الشاب السوري إلى المشفى إلّا أن الأطباء لم ينجحوا في إنقاذ حياته، مشيراً إلى نقل جثة الشاب إلى الطبابة الشرعية في أورفا للتشريح الجنائي، وأن الشرطة تواصل بحثها عن المشتبه به.

اقرأ المزيد.. ما سر المشاجرات السريعة الاشتعال بين السوريين والأتراك في أورفا؟

مِن جهة أخرى، أفادت صفحة "كوزال" على "فيس بوك"، أن "لصّاً يحمل الجنسية السورية، طعن رجلاً وزوجته بأداة حادة، بعد دخوله منزلهم في مدينة إسكندرون، محاولاً سرقة مصاغهم".

وأضافت "كوزال" (صفحة تُعنى بشؤون السوريين في تركيا)، بأن شباب سوريين لاحقوا الفاعل عند سماغ صراخ الاستغاثة، وتمكّنوا مِن الإمساك به رغم محاولته طعنهم أيضاً.

يذكر، أن الشرطة التركية تمكّنت، في شباط الماضي، مِن إلقاء القبض على قاتل طفلتين سوريتين وأمهما في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، وذلك بعد أقل مِن أسبوع على ارتكاب الجريمة، كما أنقذت فتاة سورية احتجزتها أمها وأخوها في قبو منزلهما بمدينة إسطنبول غربي تركيا.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا